قريبا توأمة أسفي مع مدينتي هوليفا الإسبانية وثيراوي السينغالية

26 يوليو 2022 - 22:20

من المتوقع أن تشهد مدينة أسفي في المستقبل القريب توأمة مع كل من مدينة هوليفا (الأندلس) الإسبانية، ومدينة ثيراوي السينغالية.

رئيس جماعة أسفي ومسؤول سينغالي

وكان رئيس الجماعة الحضرية لأسفي نور الدين كموش (من حزب الاستقلال) قد استقبل يوم الأحد على هامش مهرجان البحر في نسخته الثالثة، رفقة منتخبين من الأغلبية، والبرلماني محمد الحيداوي عن التجمع الوطني للأحرار، وفدين من إسبانيا والسينغال، وعلى رأسهما كل من غابرييل كروز (Gabrie. Cruz) عمدة مدينة هوليفا الإسبانية، وELMAMADOU NDIAYE عمدة مدينة ثيراوي السينغالية (مدينة تاريخية تقع في ضواحي داكار، على الساحل الجنوبي الشرقي لشبه جزيرة).
وكتب السياسي الاشتراكي الإسباني غابرييل كروز (Gabriel. Cruz) رئيس بلدية هوليفا الأندلسية، بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، ” خلال زيارتي لأسفي، التقيت برئيس بلدية المدينة، كموش نور الدين، والتزمنا بتنظيم توأمة رسمية. الآن نبدأ في العمل على خارطة طريق التعاون بين مدينتين تشتركان في مواقف متشابهة جدًا في ماضينا وحاضرنا ونتطلع إلى مستقبل أكثر ازدهارًا”.
وأضاف، إن “حضور بلدية هوليفا كضيفة شرف بمهرجان البحر الذي يقام هذه الأيام في مدينة آسفي المغربية، كان شرفًا حقيقيًا لنا لأنه يسمح لنا بتقوية الروابط التاريخية والتجارية والسياحية لدينا”. وأشار في تدوينته التي كتبها بالفرنسية إلى وجود “شركات إسبانية وكوبية مرتبطة بالقطاع البحري في العينة التي تعتبر مرجعا”/ (échantillon, qui sont une référence).
من جهته أشار البرلماني الحيداوي بصفحته الرسمية بـ”فايسبوك” إلى أنه كلف بالتنسيق رفقة المستشارين الجماعيين سليم اللويزي، سهام أيت ناصر، أمال الحيداوي (من الأحرار) ، نورالدين لمخودم (الاتحاد الدستوري)، ربيع جرارعي (الاستقلال) من أجل التهييء لاتفاقيتي تعاون وتوأمة بين الجماعة الترابية لأسفي، وجماعتي هويلفا huelva الإسبانية، ومدينة ثيراوي (Thiaroye-sur mer)
وقال الحيداوي بأن الاتفاق قد تم بين الأطراف مع الجماعة الحضرية بأسفي على نقاط الشراكة وسبل التعاون، على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والثقافي على أساس توقيع اتفاقية التوأمة في القريب العاجل .

رئيسا بلدية أسفي وهوليفا ومنتخبون يناقشون سبل توأمة المدينتين
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.