المدير التقني الجديد للجامعة: المغرب يتوفر على كل الإمكانيات للنجاح ولا مجال للأعذار

30 يوليو 2022 - 17:30

أكد البلجيكي كريس فان بويفيلد، المدير التقني الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المغرب يتوفر على كل الإمكانيات للنجاح، من بينها البنيات التحتية التي تعتبر في المستوى؛ لذا لا مجال للأعذار ولن يقدمها بالمرة، مشيرا إلى أنه سعيد بتواجده بالمغرب، وأنه من الضروري إيجاد التوازن وهو شغف كرة القدم.

وأضاف فان بويفيلد، خلال تقديمه كمدير تقني جديد، أن الاشتغال سيتم بين الجميع ولفعل ذلك يجب رصد كل الأمور في البداية، ثم تأتي المراحل الأخرى، موضحا أنه عندما يرى كل ما يحصل هنا “المغرب”، يعرف أن هناك الكثير من الشغوفين بكرة القدم”.

وتابع المتحدث نفسه، بأنه يعرف أن المغرب يريد أن يكون أول بلد في إفريقيا، وهذا يمكن له أن يتحقق، موضحا أنه عندما كان في بلجيكا كان حلمهم بأن نكون المنتخب الأول في الفيفا، وفعلوها، قائلا “أعطوني سببا واحدا يمنعنا من فعل ذلك في المغرب”.

وختم بويفيلد تصريحاته، بالإشارة إلى أهمية التكوين داخل الأندية الوطنية، مؤكدا أنه هو القاعدة الأساسية، وموضحا أنه في المنتخب الأول، هناك 21 لاعبا يلعبون خارج البلاد، و9 لاعبين تلقوا تكوينهم هنا في المغرب. ومن هنا يتم الاستنتاج أن التكوين في الفرق الوطنية يجب أن يكون هو الفلسفة.

وسبق لفان بويفيلد، أن تقلد منصب مساعد مدرب، داخل أندية لوكرين وكلوب بروج، وأولمبياكوس اليوناني، ثم بجينت البلجيكي، وهيرينفين الهولندي، قبل أن يخوض تجربته الوحيدة كمدرب رئيسي رفقة نادي إفسي بروكسيل البلجيكي، بين يوليوز 2010 ويناير 2011.

وعمل فان بويفيلد، كمدير تقني للاتحاد البلجيكي لكرة القدم بين 2015 و2018، ثم انتقل إلى الصين لشغل المنصب نفسه بعقد احترافي امتد لأربع سنوات، ليتم تعيينه الآن مديرا تقنيا بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.