تبرع مالي من ورثة بن لادن يجر جمعية وريث العرش البريطاني للتحقيق (صحيفة صاندي تايمز)

31 يوليو 2022 - 18:00

نشرت صحيفة “صاندي تايمز” تقريرا قالت فيه « إن وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز، قبل سنة 2013 تبرعا لمؤسسته قيمته مليون جنيه إسترليني (1,21 مليون أورو) من عائلة أسامة بن لادن.

وأضاف ذات المصدر بإن المبلغ جاء من بكر بن لادن، كبير العائلة الثرية وأخيه شفيق. وكلاهما أخوان غير شقيقين لزعيم تنظيم القاعدة الذي رتب الهجمات على نيويورك وواشنطن في 11 شتنبر 2011.

وتابعت ذات الصحفية، بأنه على الرغم من أن أفراد هذه الأسرة كانوا قد تبرأوا من أسامة بن لادن ولا يشتبه بارتكابهم أي جريمة محتملة، إلا أن هذه المعلومات تزيد من الاهتمام المحيط بمؤسسة الأمير تشارلز التي تخضع لتحقيق في الشرطة منذ فبراير.

كما فتجت مفوضية المؤسسات الخيرية التي تسجل وتشرف على المؤسسات الخيرية في إنكلترا وويلز، تحقيقا في نونبر الماضي في الموضوع.

ويسعى هذا التحقيق، حسب ذات المصدر إلى معرفة ما إذا كانت تبرعات لمؤسسة الأمير تشارلز كان مقابلها منح ألقاب فخرية، أو تم استخدامها لدعم طلب للحصول على الجنسية من رجل الأعمال السعودي محفوظ مرعي مبارك بن محفوظ.

رجل الأعمال المذكور، تبرع بمبالغ كبيرة لمشاريع ترميم ذات أهمية خاصة بالنسبة لتشارلز، وتفيد معلومات بأن فوسيت الذي كان يعمل سابقا لصالح أمير ويلز وكان مقربا منه لعقود، قد نسق الجهود لمنح شرف ملكي وحتى الجنسية البريطانية لمحفوظ.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي