مقتل أغنى بائع للحبوب في أوكرانيا وأول سفينة محملة به قد تبحر منها الاثنين القادم

31 يوليو 2022 - 15:00

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية الأحد إن هناك “احتمالا كبيرا” أن تغادر أول سفينة محملة بحبوب أوكرانية ميناء أوديسا بأوكرانيا صباح الاثنين بموجب اتفاق تم التوصل إليه في 22 يوليوز مع روسيا.

واعلن إبراهيم كالين في مقابلة مع قناة كانال 7 الخاصة “هناك احتمال كبير أن تبحر أول سفينة صباح غد إذا تمت تسوية كل الامور بحلول المساء”.

لكن كالين قال إنه لا تزال هناك “مسألة أو مسألتان يجب تسويتهما في المفاوضات مع الروس”.

وأضاف أن “الاستعدادات وصلت إلى نقطة تسمح بمغادرة السفن ميناء أوديسا. تم تحميل السفن وهي جاهزة للابحار لكن لا بد من تنسيق لوجستي جيد”.

كما تم التطرق الى استئناف الصادرات في اجتماع بين وزير الدفاع التركي ووزيري الدفاع والبنى التحتية الأوكرانيين، حسبما أعلنت أنقرة الأحد.

وقالت الوزارة التركية في بيان “من المقرر بدء عمليات النقل في أسرع وقت ممكن”.

تم افتتاح مركز التنسيق المشترك المسؤول عن مراقبة صادرات الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود رسميا الأربعاء في اسطنبول وفق ا للاتفاقية الموقعة في 22 يوليوز الماضي.

وتهدف اتفاقية رفع الحصار – أول نص مهم يشارك فيه الطرفان منذ بدء النزاع – إلى تخفيف أزمة الغذاء العالمية التي أدت إلى ارتفاع كبير في الأسعار في بعض أفقر دول العالم.

وعلى مركز التنسيق المشترك تسجيل ومراقبة السفن التجارية التي ستشارك في القوافل والتحقق من متابعتها عبر الإنترنت والأقمار الصناعية وتفتيش السفن لدى تحميلها في الموانئ الأوكرانية وعند وصولها إلى الموانئ التركية.

إلى ذلك، قتل رجل أعمال أوكراني معروف في تجارة الحبوب وزوجته في قصف روسي لمدينة ميكولاييف جنوب أوكرانيا، وندد مستشار الرئاسة “بجريمة قتل مع سبق الإصرار”.

والقتيلان هما أوليكسيي فاداتورسكي (74 عاما) صاحب شركة نيبولون الرئيسية لبيع الحبوب الأوكرانية وزوجته رايسا فاداتورسكا اللذان كانا في منزلهما لدى وقوع القصف، وفقا للسلطات الأوكرانية.

وكتب أحد مستشاري الرئاسة الأوكرانية ميخائيلو بودولياك على تلغرام “ليست صدفة بل جريمة قتل مع سابق تصور وتصميم”. وأضاف “إصابة الصاروخ غرفة النوم في منزلهم لا تترك مجالا للشك: فاداتورسكي كان الهدف”.

وتابع “كان أحد أهم رجال الأعمال الزراعيين في البلاد وشخصية مهمة في المنطقة وصاحب عمل كبير”.

وحل فاداتورسكي في المرتبة 24 على قائمة مجلة فوربز لأغنى الأوكرانيين في عام 2021. وقبل الحرب كانت شركته تصدر الحبوب إلى 70 دولة.

(وكالات)

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.