لهذه الأسباب تم استثناء بعض القضاة من الزيادة

20 يناير 2014 - 12:10

وخلال لقائه بالقضاة من أجل التباحث حول قانون الزيادة  في تعويضات القضاة من الدرجة الأولى والثانية والثالثة، قال مصطفى الرميد وزير العدل والحريات للقضاة الذين حضورا هذا اللقاء٫ بأن قضاة الدرجة الاستثنائية تم يتم ادراجهم في قائمة المستفيدين من الزيادة نظرا لكونهم سيستفيدون من الزيادة بموجب ميثاق إصلاح منظومة العدالة٫ حيث ينص الميثاق على أن قضاة الدرجة الاستثنائية ستمنح لهم درجتين اضافيتين، وهي درجة رفيعة وخارج السلم٫ وبالتالي سيستفيدون من الترقية ومن الزيادة في أجورهم.

الرميد قال بأنه لا يمكن أن يستفيد قضاة الدرجة الاستثنائية من الزيادة لمرتين٫ لذلك يجب انتظار تفعيل مضامين ميثاق إصلاح منظومة العدالة، ردة فعل القضاة الحاضرين كانت بأن الانتظار سيطول لأن الميثاق يحتاج إلى الكثير من الوقت قبل أن يتم تفعيل مضامينه وتنتظره مناقشات طويلة في البرلمان “لذلك فإن القضاة يشعرون بنوع من الحيف والإقصاء خاصة وأن قضاة الدرجة الاستثنائية يمثلون ثلث القضاة في المغرب”.

الرميد قال بأن إقرار الزيادة في الأجور في ظل الأزمة الاقتصادية هو إنجاز كبير “استطعنا انتزاعه على الرغم من الظرفية المالية الصعبة”، هذا الموقف هو نفسه الذي أكد عليه عبد الحق العياسي رئيس ودادية القضاة الذي قال بأنه “في ظل الظرفية الاقتصادية الصعبة التي تمر منها البلاد فإن إقرار هذه الزيادة هو أمر إيجابي على الرغم من إقصائه لعدد كبير من القضاة والآن يتعين على قضاة الدرجة الاستثنائية الانتظار إلى حين المصادقة على ميثاق العدالة في البرلمان”.

رئيس ودادية القضاة قال بأن الزيادة ليست هي المطلب الوحيد للقضاة لذلك نحن نحيي هذا القرار٫ ولكن سنستمر في المطالبة بنقاط أخرى تساهم في تعزيز استقلالية القضاء.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي