تأجيل محافل سينمائية بالمغرب جراء خفض دعم الدولة بينما مهرجان واحد يستحوذ على حصة الأسد

09 أغسطس 2022 - 20:30

علم « اليوم 24″، أن مواعيد تنظيم عدد من المهرجانات سيتم تأجيلها بسبب الدعم المالي « الضعيف » الذي خصصته لها لجنة الدعم التي يرأسها إدريس اليزمي.

الدعم المذكور، حسب منظمي المهرجانات غير كاف لتغطية كافة المصاريف لضمان النجاح.

في المقابل، وفق بلاغ للمركز السينمائي المغربي صدر الأسبوع الفائت، فقد نال مهرجان مراكش للفيلم، حصة الأسد من الدعم العمومي الموجه خصيصا لهذه المحافل.

الجمعية المغربية للفنون بلا حدود، التي تنظم مهرجان « سيني بلاج » أعلنت تأجيل دورته الخامسة التي كان مقررا تنظميها ما بين 22 إلى 27 غشت الجاري بشاطئ سيد العابد بالهرهورة.

أرجعت الجهة المنظمة ذاتها، سبب التأجيل إلى غياب الإمكانيات المادية واللوجستيكية لضمان نجاح الدورة، حيث حصل المهرجان على دعم عمومي يقدر بـ 16.5 مليون سنتيم.

بدورها أعلنت إدارة مهرجان السعيدية السينمائي (سينما بلا حدود)، تأجيل الدورة السابعة التي كان مقررا تنظيمها ما بين 17 إلى 21 غشت الجاري، إلى وقت لاحق بسبب ظروف تنظيمية لوجيستيكية وانعدام الدعم الكافي لضمان نجاحها، حيث لم يتجاوز مبلغ الدعم لهذا المهرجان 10 ملايين سنتيم.

بداية الشهر الجاري، أعلنت لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية برسم الدورة الثانية (يوليوز) لسنة 2022، عن دعم 54 مهرجانا وتظاهرة بمبلغ مالي يقدر بحوالي 2.7 مليار سنتيم (27.151.500 درهم).

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، في دورته التاسعة عشر، استحوذ على حصة الأسد من الدعم المذكور، حيث حصل على 1.1 مليار سنتيم، فيما تم توزيع 1.6 مليار سنتيم على 53 مهرجانا، منها المهرجان الوطني للفيلم بطنجة الذي حصل على دعم مالي يقدر بـ6 ملايين درهم.

كما حصل المهرجان الدولي لفيلم المرأة على (1.155 ألف درهم)، فيما حصل مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف على مبلغ مالي يقدر بـ(1.500 ألف درهم).

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي