تحالف "البيجيدي" والأحرار في مهب الريح بمقاطعة جليز بمراكش

12 أغسطس 2022 - 22:30

يبدو أن التحالف الذي يضم حزب التجمع الوطني للأحرار والعدالة والتنمية بدأت معالم تفككه تظهر، بعد أن هاجم حزب “المصباح” رئيس مقاطعة جليز، المنتمي لحزب “الحمامة”.

واتهم بلاغ صادر عن الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بجليز رئيس مقاطعة جليز عمر السالكي بـ “البحث عن الكرسي”، خصوصا بعد مغادرته لحزب العدالة والتنمية في اتجاه حزب الأصالة والمعاصرة، قبل أن يحط الرحال بحزب التجمع الوطني للأحرار.

واعتبر حزب “البيجيدي” تصريحات رئيس مقاطعة جليز، التي أرجع فيها سبب انسحابه من حزب العدالة والتنمية لكون هذا الأخير وضع الكرسي في الأمام والرسالة في الخلف، “لامسؤولة”، مشيرا إلى أنها تضليل للرأي العام وحجب للحقيقة، كما أنها تصريحات لا أخلاقية تضرب ميثاق الأغلبية، وتهدد تماسكها لأن حزب العدالة والتنمية ضمن الأغلبية المسيرة للمقاطعة وممثل في المكتب المسير.

وأكد حزب “المصباح” بجليز أن هذه التصريحات “استفزازية وغير مبررة”، يهدف من ورائها صاحبها إلى تحسين صورته لدى الهيئة الجديدة، التي انتمى إليها “عساه يحصل منها على شهادة حسن السلوك”.

وأوضح إخوان ابن كيران أن تصريحات عمر السالكي “فاقدة للمصداقية”، لكون صاحبها بعد انسحابه من حزب العدالة والتنمية حط الرحال بحزبين سياسيين بحثا عن الرسالة (الكرسي)، كما طلب من القيادة المحلية لحزب العدالة والتنمية في لقاءات مباشرة تزكيته في ترتيب متقدم للانتخابات الجماعية لـ8 شتنبر 2021 فتم رفض طلبه، قبل أن يستقر به المقام في الحزب الذي ينتمي إليه حاليا.

وأكد البلاغ، الذي توصل “اليوم 24” بنسخة منه استمرار فريق الحزب بالمجلس في وفائه بالتزاماته اتجاه الأغلبية المكونة له، محترما بذلك جميع مكوناتها في إطار القواعد الأخلاقية المتعارف عليها ما دام الجميع ملتزما بها.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.