فاجعة خريبكة تعري وضعية مزرية للطريق التي تمر فوق أكبر مناجم الفوسفاط

18 أغسطس 2022 - 13:00

رغم ترجيح فرضيهة الخطأ البشري للسائق جددت فاجعة خريبكة التي تسببت في مصرع 23 شخص اثر انقلاب حافلة للمسافرين مطالب مواطنين  بجهة بني ملال خنيفرة بتسريع وإصلاح المقطع الطرقي الرابط بين مدينة خريبكة وبني ملالالطريق الوطنية رقم 11″ التي أصبحت في وضعية مهترئة رغم أنها تمر فوق مناجم الفوسفاط التي لها عائدات كبيرة.

وفي هذا الصدد، دعا مصطفى المعطاوي ناشط حقوقي، إلى توسيع الطريق الوطنية رقم 11 معتبرًا ان سوء الطريق ساهم بشكل كبير في الحادث مبرزًا أن الطريق بين خريبكة و الفقيه بنصالح تشق أكبر مناجم الفوسفاط في العالم و مع ذلك فهي طريق أحادية، وكان ممكنا أن تكون مزدوجة ومعبدة.

محمد أحد النشطاء بخريبكة قال عبر صفحته على فيسبوك: “الطريق الرابطة بين خريبكة والفقيه بن صالح من اخطر الطرق لي شفت. حتى من الانارة مفيهاش، ضيقة، ومحفرة مطالبا المسؤلين بالكف عن الوعود واصلاح الطريق.

البرلمانية مليكة الزخنيني طالبت من جهتها عبر صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي بترتيب المسؤوليات عن هذه الفاجعة والتي اصبحت ضرورة حسب قولها.

من جهته أوضح عادل بركات رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة لاليوم24″، جوابًا عن التساؤلات عن حالة الطريق السيئة التي تربط خريبكة بالفقيه بنصالح  ان الطريق في اطار الاشتغال مبرزا أن هناك إتفاقية مع وزارة التجهيز قصد تأهيل الطريق الوطنية الرابطة بني ملال وخريبكة على طول 84 كيلومتر.

هذا وارتفعت الى حدود ليلة أمس الأربعاء حصيلة ضحايا حادث انقلاب حافلة للمسافرين بإقليم خريبكة إلى 23 قتيلا و36 جريحا، وفق ماأفاد مسؤول بوزارة الصحة.

وقد فتحت السلطات المختصة تحقيقا حول الحادث تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بخريبكة  لتحديد ظروف وملابسات الحادث وجرى وضع السائق المصاب تحت تدابير الحراسةالنظرية.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.