المعارضة في جهة كلميم تنتقد مكتب دراسات حصل على صفقة بمليار ونصف لاعداد برنامج الجهة

01 سبتمبر 2022 - 10:00

لازال جدل حصول مكتب دراسات بلخياط القيادي السابق عن التجمع الوطني للأحرار على صفقة إعداد برنامج التنمية الجهوي بقيمة تناهز مليار ونصف سنتيم، مستمراً عقب أول اجتماع لمسؤولي المكتب مع أعضاء المجلس، أول أمس الثلاثاء، بمقر الجهة.

ووصف محمـد أبودرار وهو عضو بفريق المعارضة بمجلس جهة كلميم، التصور الذي وضعه مكتب الدراسات في شخص بلخياط، والذي قدم من خلاله  طريقة العمل والأجل المقترح لتشخيص الوضع التنموي بالجهة، بـ”المحتشـم والذي لا يلائم قيمة الصفقة الضخمة التي حصل عليها مقابل إعداد البرنامج”، مقارنة مع انتظارات الجهة ومساعي التسريع بوضع البرنامج والمصادقة عليه درءاً لأي هدر للزمن التنموي.

وانتقد المتحدث نفسه تأخر المجلس في مباشرة عملية صياغة برنامج التنمية الجهوي قائلاً: “في الوقت الذي انخرطت أغلب جهات المغرب منذ بداية السنة في مسلسل إعداد برامج التنمية الجهوية، بل إن هناك من أنهاه وصادق عليه، ها نحن اليوم بمقر مجلس جهة كلميم وادنون، نبدأ أول لقاء إخباري لبرنامج التنمية الجهوية، كآخر جهات المغرب.”.

وكانت امباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون قد أعطت انطلاقة اللقاء الإخباري والتشاوري المتعلق بإعداد برنامج التنمية الجهوية برسم الفترة 2022-2027، حيث تم الاستماع لعرض مطول من طرف مكتب الدراسات قبل أن يتم رفع الجلسة وتأجيل فترة مناقشة العرض إلى حين الانتهاء من تناول وجبة الغذاء، قبل أن تغادر الرئيسة ويقرر نائبها إنهاء الاجتماع دون التداول ومناقشة العرض.

 

 

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *