موريتانيا: حريصون على إشاعة جو السلم والسكينة لتنمية بلدان المنطقة

02 سبتمبر 2022 - 12:30

دخلت الحارة الجنوبية موريتانيا على خط الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وتونس،  متمسكة بحيادها وضرورة تطبيق القانون الدولي، وحريصة أيضا على إشاعة جو السكينة العام، وعلى قوة ومتانة العلاقات بين شعوب المنطقة ودولها.

وقال محمد ماء العينين ولد أييه، وزير التهذيب الوطني الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، الخميس، “إن حكومة موريتانيا تتابع باهتمام كبير ما حدث بين تونس والمغرب منذ أيام”.

وقال ولد أييه، في تصريحات أثناء المؤتمر الصحافي الأسبوعي الخاص بالتعليق على اجتماع الحكومة أمس الخميس، “إن موريتانيا حريصة دائما على إشاعة جو السكينة العام، وعلى قوة ومتانة العلاقات بين شعوب المنطقة ودولها”.

وأضاف “أن موريتانيا حريصة كذلك على الاحتفاظ بجو السلم الذي يمكن من تنمية بلدان المنطقة في كل النواحي الاجتماعية والاقتصادية”.

وأوضح الناطق الحكومي الموريتاني “أن هذه هي مواقف موريتانيا التي لن تتغير، وموريتانيا حريصة كذلك على تطبيق القوانين الدولية، وأن يكون لذلك أثره الإيجابي بصورة دائمة”.

ويأتي هذا التصريح في ظل ما تشهده العلاقات بين تونس والمغرب من تأزم متصاعد منذ أيام، بدأ بسحب المغرب سفيره في تونس ردا على استقبال الرئيس قيس سعيد زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، قبل أن تتخذ تونس خطوة مماثلة، وسط دعوات سياسية للإسراع بحل الأزمة قبل أن تتفاقم.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي