كأس العرب للناشئين: المنتخب المغربي يتأهل إلى نصف النهائي بالانتصار على مصر

02 سبتمبر 2022 - 22:00

حجز المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة، مقعدا له في نصف النهائي، جراء الانتصار على نظيره المصري بهدفين نظيفين، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الجمعة، على أرضية ملعب مستغانم، لحساب ربع نهائي كأس العرب للناشئين

وتناوب المنتخبان على تضييع الفرص السانحة للتهديف التي أتيحت لهما، جراء التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، إلى جانب تألق الحارسين معا في إبعاد الخطورة عن مرماهما، بتصدياتهما الجيدة طيلة 45 دقيقة الأولى.

وكان المنتخب المصري الأكثر نجاعة في الجولة الأولى من الناحية الهجومية، حيث كان قريبا من افتتاح التهديف في أكثر من مناسبة، فيما حاول أبناء سعيد شيبا مباغتة الفراعنة بهدف ضد مجريات اللعب، إلا أنهم لم يستطيعوا فعل ذلك، ما جعل الجولة الأول تنتهي كما بدأت على وقع البياض.

وكان المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة أكثر خطورة في الجولة الثانية، حيث كان قرييا من تسجيل الهدف الأول في العديد من الفرص التي سنحت له، لولا تسرع المهاجمين في اللمسة الأخيرة، سواء عند التمرير أو التسديد، فيما وجد فتيان مصر أنفسهم أمام ضرورة الاعتماد على الهجمات المرتدة، لعل إحداها تعطي أكلها، وتمنح لهم هدفا يمرون على إثره إلى المربع الذهبي.

وتمكن أبناء سعيد شيبا من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 80 عن طريق اللاعب عبد الحميد معالي، تقدم جعل فتيان المنتخب المصري يندفعون أكثر بغية إدراك التعادل قبل نهاية اللقاء، للمرور إلى الضربات الترجيحية على الأقل، عوض الخروج من ربع النهائي، بعد النتائج الكبيرة التي حققوها في دور المجموعات.

واستمرت الأمور على ماهي عليه فيما تبقى من دقائق، اندفاع مصري بحثا عن التعادل، ودفاع مغربي مع بعض المناورات بين الفينة والأخرى وقتما سنحت له الفرصة، لمباغتة مصر بهدف ثانٍ، وهو ما تمكن منه في الدقيقة 90، لتنتهي بذلك المباراة بفوز فتيان المغرب بهدفين نظيفين على الفراعنة، تأهلوا على إثرهما إلى نصف نهائي كأس العرب للناشئين.

وسيواجه المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة، في نصف نهائي كأس العرب للناشئين، نظيره اليمني المتأهل سلفا إلى المربع الذهبي، بانتصاره في دور الثمانية على السودان بهدف نظيف، فيما ستجمع المباراة الثانية، كلا من منتخب السعودية المتأهل على حساب العراق بأربعة أهداف لهدف، ومنتخب الجزائر الذي تجاوز تونس بالضربات الترجيحية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي