تعيين مبعوث أممي سينغالي جديد بليبيا على إيقاع الاشتباكات بين الفصائل

03 سبتمبر 2022 - 14:00

بالتزامن مع إعلان الأمم المتحدة أمس الجمعة عن تعيين مبعوث خاص جديد لها في ليبيا، واصلت الفصائل الليبية المسلحة في ضواحي غرب طرابلس الاشتباكات في وقت متأخر من مساء الجمعة وصباح اليوم السبت، فيما عززت القوات المتحالفة مع حكومة عبد الحميد الدبيبة سيطرتها على العاصمة.

ووقعت الاشتباكات في منطقة ورشفانة بطرابلس، وهي المنطقة التي كانت مسرحاً لاشتباكات متكررة خلال أعمال عنف وفوضى امتدت على مدى 11 عاماً منذ الإطاحة بالرئيس الليبي السابق معمر القذافي من قبل معارضيه بدعم من حلف شمال الأطلسي.

وفي الاشتباكات التي اندلعت في ساعة متأخرة أمس الجمعة وامتدت حتى فجر السبت، قال شاهد إن قذائف مورتر أُطلقت في ورشفانة، وهي منطقة زراعية بها قرى وبعض المناطق الحضرية بين طرابلس ومدينة الزاوية غرب البلاد.

وتتنافس حكومتان على السلطة في طرابلس ليبيا، واحدة بقيادة عبد الحميد الدبيبة، وأخرى بقيادة فتحي باشاغا ويدعمها المشير حفتر، وخلال القتال الذي دار الأسبوع الماضي، ترددت أنباء حول التصدي لفصيل رئيسي متحالف مع باشاغا مقره الزاوية، ضمن جماعات أخرى، عند أطراف العاصمة.

وفي حي عين زارة بجنوب طرابلس، استولى فصيل قوي يدعم الدبيبة على مقر أمني خلال قتال الأسبوع الماضي. ووقف مقاتلون وسيارات عليها شارات هناك صباح السبت وأقيمت نقاط تفتيش في الجوار.

وبعد قتال الأسبوع الماضي، زار كل من باشاغا والدبيبة تركيا، التي ساعدت الفصائل الغربية المنقسمة الآن على التصدي لهجوم من الشرق في عام 2020.

وتحتفظ تركيا بوجود عسكري حول طرابلس، يشمل طائرات مسيرة يمكنها أن تلعب دوراً حاسماً في تحديد نتيجة أي قتال كبير إذا قررت دعم أحد الجانبين. ووردت تقارير غير مؤكدة الأسبوع الماضي عن استخدام طائرات مسيرة ضد الفصائل التي تدعم باشاغا.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي