وزيرة إسبانية سابقة: مطالبة المغرب بسبتة ومليلية لها ما يبررها

04 سبتمبر 2022 - 19:00

قالت وزيرة التربية الإسبانية السابقة، ماريا أنطونيا تروخو، “إن المطالبة المغربية بشأن سبتة ومليلية لها ما يبررها”، مضيفة “إن مدينتي سبتة ومليلية الإسبانيتين إهانة للوحدة الترابية للمغرب”.

الوزيرة السابقة خلال مشاركتها في ندوة “العلاقات بين المغرب وإسبانيا: أمس واليوم”، الذي نظمته جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، نهاية الأسبوع قالت “إن سبتة ومليلية كانتا لفترة أطول عربيتين أكثر منهما مسيحيتين”، داعية إلى الاحتكام “إلى التاريخ والحقيقة التاريخية، بحكمة، وفي هذه الحالة بالذات تكون الحجة قابلة للنقاش”.

ولم يمض وقت طويل على كلمة الوزيرة في الندوة التي افتتحها الرئيس السابق للحكومة الإسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو، حتى أثارت جدلا في إسبانيا حيث هاجم الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني الوزيرة السابقة، وقال في بيان إن ” إسبانية سبتة ومليلية لا تقبل النقاش”.

ووصف الأمين العام لاشتراكيي سبتة، خوان غوتيريز، آراء تروخيو التي تتبنى “خطاب الضم المغربي” بأنها “مؤسفة للغاية”.

يُذكر أنه إبان الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، أطلق نشطاء مغاربة قبل سنة حملة على تويتر شعارها “سبتة ومليلية ليستا إسبانيتين” و”سبتة ومليلة مغربيتان”، يطالبون فيها بإنهاء الاستعمار.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.