"حركة "صحراويون من أجل السلام" تستعد لتنظيم أكبر تجمع صحراوي في جزر الكناري

08 سبتمبر 2022 - 13:00

تستعد “حركة صحراويون من أجل السلام” لتنظيم أكبر تجمع صحراوي في جزر الكناري ، تحت إسم “ملگى أهل الصحراء ” ( ملتقى أهل الصحراء ) ، من أجل تقريب الرؤى بين مختلف الفاعلين السياسيين والأكاديميين وشيوخ القبائل الصحراوية بتنوع انتماءاتهم، من مختلف مناطق تواجدهم .

وكانت حركة ” صحراويين من اجل السلام ” قد تأسست في 22 من شهر ابريل سنة 2020 ، و إنتخبت القيادي السابق و الوزير بجبهة ” البوليساريو ” الحاج أحمد باريكلا سكرتيرا أولا للتنظيم و 13 عضوا في اللجنة السياسية و 6 مستشارين ، وذلك بعد عدة مؤتمرات تحضيرية شارك فيها الالاف من الصحراويين في الأقاليم الجنوبية للمملكة و اسبانيا و فرنسا و موريتانيا و الصحراويين المحتجزين بمخيمات تيندوف بعد ان تمكنوا من تشكيل لجان لها توكيلات بالمشاركة بإسمهم .

وتسعى الحركة من خلال تنظيم هذا المؤتمر الذي اختارت له شعار ” الصحراء الغربية : المؤتمر الدولي للسلم و الأمن ” إلى خلق فضاء لنقاش الصريح و الحوار الهادئ لصحراويين من مختلف بقاع العالم و إسماع صوتهم بمختلف انتماءاتهم للعالم عبر نقل شهاداتهم و معاناتهم و تجاربهم الإنسانية ، بعيدا عن الشوفينية و الرأي الواحد الذي تنتهجه ” البوليساريو ” ، و ذلك من أجل تحقيق سلام الدائم بالمنطقة.

وقد تمكنت حركة “صحراويين من أجل السلام”، بمعية حركات أخرى الى كسر احتكار ” البوليساريو ” صفة الممثل الوحيد الصحراويين المحتجزين بتندوف، والذي فرض عليهم رأي واحد منع الوصول الى حل.

وفور الإعلان عن تأسيسها وضعت حركة “صحراويون من أجل السلام” اقتراحاً لحل سياسي” ، من خلال صيغة الحكم الذاتي التي تقوم على إنشاء “كيان صحراوي له حكومته الخاصة القادرة على توفير وضمان الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للصحراويين و سلطة تنفيذية ومجلس تشريعي وسلطة قضائية لها علاقات خاصة مع المملكة المغربية من خلال قانون خاص يحدد نظامه الأساسي الوضع النهائي للإقليم، من خلال الحوار المباشر ” .

وفي تصريحات لسكرتير الحركة الحاج أحمد باريكالا لعدد من المواقع الاسبانية و العربية ، يقول بأن جبهة ” البوليساريو ” و بسبب نموذجها وخطابها الباليين، و طبيعتها الشمولية وعدم قدرتها على التكيف، وصلت إلى نهاية دورة حياتها وتقترب من حافة الانهيار ، وقد حان الوقت للقيام بشيء ما لمحاولة التغيير، و يضيف باريكلا في أحد تصريحاته ،  هذا ما دفعنا إلى التفكير في اقتراح سياسي قادر على كسر التبعية الأبدية لجبهة البوليساريو والبدء في الحصول على رؤية وصوت خاص بنا.

يذكر أن ملتقى “ملگى أهل الصحراء ” المزمع تنظيمه يومي 22 و 23 شتنبر من هذه السنة بجزيرة لاس بالماس ، سيعرف مشاركة المئات من الصحراويين و عددا من الشخصيات الدولية منهم رئيس الوزراء الاسباني السابق و عدد من الوزراء الاسبان و رؤساء أحزاب من موريتانيا و اسبانيا و عدد من دول أمريكا اللاتينية و الافريقية .

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *