«البنك الشعبي» يرفع أرباحه إلى 200 مليار سنتيم سنة 2013

20 فبراير 2014 - 22:28

 

ارتفعت الأرباح الصافية لمجموعة البنك الشعبي خلال السنة الماضية بنسبة 4 في المئة لتستقر قيمتها في حدود ملياري درهم مقارنة مع 1.9 مليار درهم سنة قبل ذلك. وامتد هذا النمو إلى الناتج البنكي الصافي للمجموعة، الذي ارتفع هو الآخر بنسبة قاربت 14.6 في المئة لينتقل من 11.5 مليار درهم سنة 2012 إلى 13.2 مليار درهم متم 2013.

وتُعزى أسباب هذا النمو، تسجل معطيات صادرة عن المجموعة البنكية، إلى نمو مجموع مكونات الأنشطة البنكية التابعة للمجموعة، خاصة أنشطة السوق التي تطورت بنسبة 43 في المئة، وهامش العمولات بنسبة 42 في المئة، وهامش الفوائد بنسبة 9 في المئة، زيادة على المساهمة القوية لمجموعة البنك الأطلنتي، والديناميكية التجارية لمختلف الأقطاب العملية للمجموعة بالسوق الداخلي». 

في المقابل، عزّزت مجموعة البنك الشعبي موقعها خلال السنة الماضية كأول مستقطب للودائع في المغرب، إذ ارتفع حجم هذه الاخيرة بنسبة 4 في المئة لتستقر قيمتها في 210 ملايير درهم مقارنة مع 201.9 مليار درهم سنة 2012، وامتد هذا النمو إلى ودائع البنك بالمغرب التي تطورت بنسبة 4.9 في المئة إلى 194.4 مليار درهم متجاوزا بذلك مستوى نمو القطاع البنكي، ليستحوذ بذلك البنك على 28.2 في المئة من مجموع ودائع القطاع البنكي الوطني مسجلا بذلك نموا نسبته 0.33 في المئة بين السنتين، مستفيدا من استقطاب أكبر لودائع الخواص، والتي تطورت بنسبة 7.2 في المئة مقارنة مع 4.3 في المئة لبقية البنوك. ويرتبط نمو الودائع، تضيف معطيات البنك، بتوسيع شبكة وكالات البنك، عبر افتتاح 105 وكالات جديدة خلال السنة الماضية، ليرفع بذلك البنك مجموع وكالاته بالمغرب إلى 1250 وكالة، ويعزز موقعه كأول شبكة بنكية في المغرب بحصة سوق تعادل 21.4 في المئة، كما رفع أعداد زبنائه إلى 4.5 مليون شخص مع نهاية 2013، ووزع ما يزيد عن 3.4 مليون بطاقة بنكية منها 230 ألفا سنة 2013.

من جانب آخر، ارتفعت ودائع مغاربة العالم بالبنك خلال السنة الماضية إلى 76.7 مليار درهم، مستفيدا من قنوات تحويل الأموال التي يعمل على تنويعها سنة تلو أخرى، وهو ما أهل البنك لرفع حصته داخل سوق التحويلات بحوالي 1.41 في المئة بين سنتي 2012 و2013. وتواصلت النتائج الإيجابية للبنك الشعبي بارتفاع مستوى قروضه الموجهة للخواص بالمغرب، والتي وصل جاري قيمتها خلال السنة الماضية إلى 53.4 مليار درهم مسجلا بذلك نموا نسبته 6.2 في المئة مقارنة مع سنة 2012، ليستحوذ على 25.9 في المئة من حصص هذه السوق خلال السنة الماضية بزيادة 0.37 في المئة مقارنة مع سنة 2012.

إلى ذلك، عززت مجموعة البنك الشعبي دعمها لتمويل الاقتصاد الوطني، حيث ارتفع مجموع قروضها خلال السنة الماضية إلى 199.8 مليار درهم مقارنة مع 184.2 مليار درهم سنة 2012 بزيادة نسبتها 8.5 في المئة، لتتمكن بذلك المؤسسة، تضيف مذكرة حول نتائجها المالية، من الاستحواذ على 24.5 في المئة من حصص التمويلات البنكية بالمغرب، بزيادة نسبتها 0.47 في المئة عن سنة 2012.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي