بوعياش تطالب بإعادة تعريف جريمة الاغتصاب في القانون الجنائي على خلفية مصرع طفلة خلال إجهاض سري"

27 سبتمبر 2022 - 19:30

تفاعلت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مع حادث وفاة طفلة قبل أيام في الرابعة عشرة من عمرها بمنطقة بومية بإقليم ميدلت جراء عملية إجهاض سري.

وفي هذا الصدد، طالبت بوعياش في افتتاحية منشورة بموقع المجلس، بإعادة تعريف الاغتصاب لأن التعريف الحالي “لا يشمل جميع أشكال الاعتداء الجنسي، ومن بينها الاعتداء الجنسي على الأطفال”، بل يتم تعريفه بكونه “مواقعة رجل لامرأة بدون رضاها”.

ويعاقب عليه، تضيف رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان “باعتباره جريمة، بالحبس خمس سنوات في الحد الأدنى. ويصنف القانون الجنائي جميع الحالات الأخرى، بما في ذلك ما يتعلق بأطفال قاصرين، من كلا الجنسين، ضمن حالات “هتك العرض”، التي ليس لها أي تعريف وتعتبر جنحة عندما ترتكب دون عنف، يعاقب عليها بالحبس من سنتين إلى خمس سنوات؛ وتعتبر جريمة في حال كان ارتكابها مقرونا باستخدام العنف.

كما ذكرت بوعياش، بالمذكرة التي أعدها المجلس حول مشروع القانون الجنائي، يطالب فيها بإعادة تعريف الاغتصاب ليشمل جميع أشكال الاعتداء الجنسي، بغض النظر عن جنس الضحية أو المغتصب أو العلاقة بينهما أو وضعهما، مع تشديد العقوبات، خاصة عندما يتعلق الأمر بأطفال قاصرين أو غير قادرين على التعبير عن الرضا، حتى يتأتى وضع حد للالتباس والإفلات من العقاب اللذين يقترنان عادة بهذه الحالات.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *