طنجة تهتز على وقع جريمتي قتل في أقل من 24 ساعة

15 أكتوبر 2022 - 07:00

في موكب جنائزي مهيب شيعت عصر أمس الجمعة جنازة شاب يبلغ قيد حياته 27 سنة، والذي راح ضحية جريمة قتل بشعة، ليلة الخميس الجمعة، متأثرا بطعنات سكين تلقاها من أحد الأشخاص، سقط على إثرها مدرجا بدمائه بحي “بني يدر” بالمدينة العتيقة لطنجة.

وعلم “اليوم 24″، أن الضحية تلقى طعنات قاتلة بواسطة سلاح أبيض أصابته على مستوى الفخد والكلية، بسبب خلاف نشب بينه وبين شخص آخر، سرعان ما تطور إلى مشادة كلامية وتبادل الضرب والجرح المفضي للوفاة.

وأضاف المصدر ذاته أن الجاني فر هاربا إلى وجهة مجهولة بعد أرتكابه الجريمة، قبل أن تنتقل عناصر الشرطة القضائية والعلمية إلى مسرح الجريمة رفقة عناصر الوقاية المدنية التي نقلت جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الدوق دي طوفار بتعليمات من النيابة العامة المختصة، التي أمرت بفتح تحقيق عاجل في ملابسات الجريمة .

وبعد التحريات التي  قامت بها عناصر الشرطة القضائية، تم تحديد هوية الجاني، الذي ما زال في حالة فرار إلى حد كتابة هذه السطور.

وتأتي هذه الجريمة في أقل من 24 ساعة من تسجيل جريمة قتل أخرى عرفتها منطقة الشراقة بجماعة “اكزنانية” بطنجة راح ضحيتها رجل في الخمسينيات من عمره والذي لقي مصرعه متأثرا بطعنة سكين تلقاها من شخصين.

وكان الجناة الذين مازالوا في حالة فرار، قاموا بالاعتداء على الضحية بعدما حاولوا سرقة دراجتة النارية من داخل منزله بالقوة، قبل أن يوجهوا له طعنات قاتلة على مستوى جانبه الأيمن، تسببت في سقوطه على الأرض، فيما غادر الجناة مسرح الجريمة تاركين وراءهم الضحية يصارع الموت.

وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا عاجلا تحت إشراف النيابة العامة المختصة قصد الوصول إلى هوية الجناة، خصوصا وأن الجريمة خلفت حزنا عميقا في نفوس أسرة الضحية وسكان المنطقة الذين لم يتعودوا على وقوع مثل هذه الجرائم بهذه الطريقة البشعة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *