رئيس الحكومة يعتزم عَقْد لقاءات تشاورية مع قادة المُعَارضة

27 أكتوبر 2022 - 12:30

يَعْتزم رئيس الحكومة عزيز أخنوش عقد لقاءات تشاورية مع مسؤولي أحزاب المعارضة دشنها،الإثنين الماضي  بلقاء غاب عنه الأمين العام لـ »البيجيدي »، عبد الإله ابن كيران. اللقاء قدم فيه أخنوش « إيضاحاتٍ حول عمل الحكومة، والصعوبات التي واجهتها، والإجراءات التي اتخذتها خلال سنتها الأولى، وكذا حول آفاق اشتغالها بدءا من سنتــها الثانية ».

وذكر بلاغ صادر عن حزب التقدم والاشتراكية، أن أمينه العام نبيل بنعبد الله، جدد خلال هذا اللقاء استعراض توجهاتِ البدائل التي يطرحها حزبه « على مستوى تمتين الاقتصاد الوطني، وتوطيد البناء الديمقراطي، وتوسيع مجال الحقوق والحريات وتعزيز المساواة ».  كما أعرب عن تطلعه إلى أن تنجح الحكومةُ في رفع التحديات التي تشهدها بلادُنا على جميع المستويات، في عالمٍ متقلب يسوده اللايقين.

من جهة أخرى ذكر المكتب السياسي ل أنه واصل « تحضير مؤتمره الوطني الحادي عشر، المقرر انعقاده أيام 11 و12 و13 نونبر المقبل، ببوزنيقة، تحت شعار « البديل الديمقراطي التقدمي ».

وسجل إيجاباً عقد عددٍ من المؤتمرات الإقليمية. كما تمت برمجة عددٍ من المؤتمرات الإقليمية الأخرى على مدى الأيام المقبلة. كما تناول المكتبُ في اجتماعه المنعقد، يوم أمس الثلاثاء، مشروع قانون مالية سنة 2023، مُستحضرا « الفرص التي تُتيحها الظرفية الراهنة من أجل مباشرة الإصلاحات الأساسية، وإعطاء انطلاقة جديدة للآلة الإنتاجية الوطنية، بأفق تجاوز الأوضاع الاجتماعية المقلقة ». وأشار إلى أن المشروع يتضمن عددا من الإجراءات الإيجابية، مضيفا بأنه « يظل محكوماً بمنطقٍ حسابي وتقني ضيق، ولا يرقى إلى الاستجابة لانتظارات مختلف الشرائح الاجتماعية ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي