انهيار غير مسبوق في أسعار الخروب بسبب المضاربة وجنيه قبل نضجه

07 نوفمبر 2022 - 10:30

سجل سعر ” الخرّوب ” بأسواق الشمال، وتحديدا بأسواق تاونات، خلال الأسبوع المنصرم، انهيارا غير مسبوق، حيث انخفض سعر الكيلوغرام الواحد ليصل إلى 18 درهم، بينما تجاوز سعره عتبة 100 درهم ببعض الأسواق الوطنية.  موقع ” اليوم24 ” ينقل إلى قرائه المسكوت عنه في ” بورصة ” الخروب، خصوصا ما يتعلق بأسباب انخفاض ثمنه في الأسواق.

قفزت أسعار الخرّوب خلال السنوات الأخيرة إلى مستويات لم تشهدها الأسواق الوطنية على امتداد عقود من الزمن، حيث تجاوز سعر الكيلوغرام الواحد خلال الموسم الفلاحي الماضي، وخريف الموسم الفلاحي المنصرم،   عتبة 70 درهما بأسواق الشمال، بينما تجاوز السعر سقف 100 درهم بأسواق الدار البيضاء ومراكش.

ارتفاع سعر الخروب خلق رواجا اقتصاديا، كما عجّل بتثمين سلسلة إنتاج هذا النوع من الشجر، خصوصا وأن المساحة الوطنية المزروعة، حسب معطيات رسمية، تبقى ضعيفة، ورهان مخطط الجيل الأخضر 2020\2030، الذي يدخل في إطار تنزيل الاستراتيجية الفلاحية الجديدة التي أطلقها الملك في فبراير 2020، الوصول إلى مساحة 100 ألف هكتار لتقوية الإنتاج الوطني.

التفاضل في أسعار الخروب..

تخضع أسعار الخروب لمنطق العرض والطلب، لكنها تخضع لحسابات أخرى لها صلة بعامل المردودية، وهو ما يفسر تباين سعر الكيلوغرام من منطقة إلى أخرى، حيث سجلت أسواق الحسيمة، الناظور، الخميسات ارتفاعا ملحوظا بلغ عتبة 80 درهما خلال الأسبوع الأول من شهر غشت، بينما سجلت أسواق تازة، بني ملال، الصويرة ثمنا ناهز 60 درهما للكيلوغرام الواحد، بينما استقر السعر في 40 درهما بأسواق تاونات، قبل أن يعاود الارتفاع خلال مطلع شهر شتنبر.

وفي وقت كان تجار الخروب ينتظرون ارتفاع سعره لبيع المحصول، وإخراج ما تم تخزينه منذ أواخر شهر يوليوز، فوجئوا بانهيار غير مسبوق في السعر   بعدد من الأسواق، ويجري الحديث حول خسائر كبيرة سيتكبدها هؤلاء التجار.

وأوضح فلاح من جماعة فناسة باب الحيط بنواحي تاونات، أنه لا حديث يعلو بين تجار المنطقة على حديث سعر الخروب، وانهيار ” بورصته ” بعدما نزل إلى عتبة 18 درهما، مرجحا أن يكون السبب راجع لضعف مردوديته، وإقبال الفلاح على جني المحصول قبل نضجه.

رأي خبير  

وكشف خالد المهدوي البقالي، فاعل جمعوي بدائرة طهر السوق نواحي تاونات، وإطار خبير في تطوير النماذج الاقتصادية وسلاسل الإنتاج، في اتصال مع ” اليوم24 “، أن سعر الخروب قفز من 9 دراهم للكيلوغرام خلال سنة 2007 إلى 60 درهما خلال سنة 2021، بينما حبوب الخروب ( العظم ) تراوح سعره ما بين 32 درهم للكيلوغرام سنة 2007 إلى ما يعادل 200/250 درهم خلال موسم 2021 الفلاحي.

ونبه الخبير إلى أن أسعار سوق الجملة بفاس والبيضاء ومراكش تجاوزت حاجز 110 درهم للكيلوغرام، والسبب تزايد الطلب الداخلي والخارجي على محصول الخروب. وحول أسباب انهيار سعره، نبه   إلى مجموعة من العوامل منها المضاربة، حيث يعمد السماسرة إلى تخفيض سعر الخروب إلى ما دون 40 درهما، كما أن جني المحصول قبل نضجه يضعف المنتوج، ويقلل من جودة البذور.

وحسب معطيات رسمية لوزارة الفلاحة، فإن المغرب ينتج سنويا حوالي 50 ألف طن من الخروب، يصدر منها حوالي 23 ألف طن، بمساحة مزروعة يتطلع لأن تناهز 100 ألف هكتار خلال سنة 2030.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *