تبادل الاتهامات بين الوزيرين الحالي والأسبق في الشباب على خلفية سهرة "طوطو"

15 نوفمبر 2022 - 20:00

حاول وزير الثقافة والاتصال والشباب، محمد المهدي بنسعيد، تحميل وزير الشباب والرياضة السابق محمد أوزين، جزءا من مسؤولية تصريحات مثيرة للجدل صادرة عن فنان “الراب” المعروف بـ”طوطو” خلال سهرة فنية نظمتها وزارة الثقافة شتنبر الماضي.

بنسعيد في معرض جوابه عن سؤال كتابي وجهه إليه عضو الفريق النيابي محمد أوزين، تساءل حول نجاعة وفعالية السياسات العمومية الموجهة للشباب خلال السنوات العشر الأخيرة لمعالجة مثل هذه الظواهر.

وهي الفترة التي كان في جزء منها أوزين وزيرا للشباب والرياضة، من سنة 2012 إلى سنة 2015، حيث تم إعفاؤه عقب ما سمي إعلاميا بحادث “الكراطة”، لاستخدام الأخيرة عوض آليات حديثة في صرف مياه الأمطار التي غمرت أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط بمناسبة تنظيم “موندياليتو 2014”.

وجدد عدم اتفاقه مع “ما وقع في السهرة من منطلق أننا لا نشجع لجوء الشباب لاستعمال العنف اللفظي في تعبيرهم عن متطلباتهم أو مواقفهم، خاصة أثناء التظاهرات الثقافية والفنية أو داخل الملاعب الرياضية أو في الأماكن العمومية”.

السؤال الكتابي، اعتبر ما حصل في السهرة يعاكس الانطباع العام ويعبر عن مستوى غير مسبوق من الابتذال، لوث ذوق اليافعين الذين حضروا الحفل بإذن من أوليائهم وكانت تحدوهم الرغبة في الاستمتاع بالفن”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *