متأخرات كراء الأراضي الفلاحية للدولة بلغت أكثر من 50 مليار سنتيم

14 نوفمبر 2022 - 15:00

رفضت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح طلب رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار محمد غياث المتعلق بإعفاء مكتري أراضي الدولة من السومة الكرائية.

واعتبرت أن ذلك فيه “إحراج للدولة” حيث سيطالب جميع المستغلين بالإعفاء، وهو ما سيحرم خزينة الدولة من موارد مالية مهمة في مرحلة صعبة يجتازها المغرب.

وكشفت في جواب عن سؤال كتابي بأن متأخرات كراء هذه الأراضي وصلت إلى “516 مليون درهم”، فيما بلغ عدد الملفات التي تناهز متأخرات الكراء فيها “مليون درهم إلى 304 ملفا بمبلغ إجمالي يناهز 228 مليون درهم”.

وأرجعت سبب ذلك إلى عدم وفاء الفلاحين المكترين بالتزاماتهم التعاقدية، مشيرة إلى أن الدولة تعاني من تحصيل مستحقاتها رغم أن “المعدل العام السنوي لكراء هذه الأراضي الفلاحية الذي لايتعدى مبلغ 1500 درهم للهكتار”.

وأضافت بأن عقود الكراء التي تربط المكترين بالدولة ووكالة التنمية الفلاحية التي تشرف على هذا البرنامج، تنص على ضرورة “التوفر على التأمين تجاه المخاطر كيفما كان نوعها”.

كما يستفيد الفلاحون من دعم مباشر في إطار برنامج مخطط المغرب الأخضر الذي تقدمه وزارة الفلاحة، كما تم تقديم الدعم خلال أزمة كوفيد 19 للمتضررين وتأجيل أداء أقساط الديون البنكية.

ويذكر أنه تمت تعبئة حوالي 114 هكتار من الأراضي السقوية والبورية ضمن الملك الخاص للدولة في إطار برنامج الشراكة الفلاحية بين القطاعين العام والخاص منذ انطلاقته إلى الآن.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *