حوالي 7 آلاف عام سجنا في حق داعية تركي مثير للجدل

16 نوفمبر 2022 - 16:10

قضت محكمة العدل بتركيا الأربعاء بسجن “عدنان أوكتار” المعروف بإسم “هارون يحيى” لمدة 8 آلاف و658 عامًا بتهمة إدارة تنظيم لارتكاب جرائم، واستغلال الأطفال جنسيا، والاعتداء الجنسي، واحتجاز الأطفال، والابتزاز، والتجسس السياسي والعسكري.

وتم توقيف “هارون يحيى” في يوليو 2018، في إطار حملة استهدفت مجموعته من قبل وحدة الجرائم المالية في شرطة إسطنبول.

ويواجه حوالي 235 من أتباعه تهما أخرى، بينها “استغلال المشاعر والمعتقدات الدينية بغرض الاحتيال، وانتهاك حرمة الحياة الخاصة، والتزوير، ومخالفة قوانين مكافحة الإرهاب والتهريب، من خلال تنظيم يحمل اسم عدنان أوكتار”.

وأثار “أوكتارا” عندما كان خطيبا في ثمانينات القرن الماضي، بسبب مهاجمته اليهود والماسونيين.

واشتهر لاحقا ببرامجه على التلفزيون التركي، حيث كان يناقش “المبادئ الإسلامية”، ليكتسب شهرة عالمية بسبب نصوصه العديدة التي تندد بنظرية التطور والتي خصص لدحضها كتابه “أطلس الخلق” الذي كتبه تحت الاسم المستعار “هارون يحيى”.

ويذكر أن أوكتار تمت محاكمته في 11 يناير 2021، وأعيد فتح القضية بعدما ألغت محكمة العدل الإقليمية الحكم الأول الذي حُكم عليه فيها بالسجن 1075 عاما.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *