البلجيكية ضحية اعتداء مختل بكورنيش أكادير تقاضي المغرب للمطالبة بتعويضات

17 نوفمبر 2022 - 11:30

قالت مصادر ل”اليوم24″، إن  martin sterbaut البلجيكية المقيمة بالمغرب ضحية اعتداء مختل عليها بكورنيش أكادير بداية السنة الجارية، قررت مقاضاة المغرب وطلب تعويضات جراء إصابتها بتداعيات نفسية وجسدية بسبب الحادث.

وبعد قرار محكمة الاستئناف بسلا إيداع المختل منفذ جريمة قتل سائحة بتزنيت بداية السنة الجارية وجريمة الاعتداء على البلجيكية martin في اليوم نفسه، مستشفى الرازي للأمراض العقلية، قررت هذه الأخيرة رفع دعوى قضائية ضد الدولة المغربية، ومطالبتها بتعويضات مالية عن ما لحقها من أدى نفسي وجسدي، جراء تعرضها لهجوم بالسلاح الأبيض من طرف المعني بالأمر بكورنيش أكادير شهر يناير الماضي.

النيابة العامة كانت قد أحالت الموقوف على المكتب المركزي للأبحاث القضائية قصد تعميق البحث، غير أنه تبين بعدها أنه يعاني من اضطرابات عقلية خطيرة كانت سببا في تنفيذه للجريمة.

martin وحسب مصادر مقربة، قررت توجيه ملفها للقضاء بناء على ما استخلصته من حكم سابق للمحكمة الإدارية بالدار البيضاء، كانت قد أصدرته سنة 2018 والذي كان بمثابة سابقة قضائية بالمغرب، حيث قضى بمسؤولية الدولة في شخص وزارة الداخلية عن عدم إيداع المختلين عقلياً بالمراكز العلاجية المختصة وترك المواطنين والمارة عرضة لاعتداءاتهم، طبقاً لظهير رقم 1-58-295 الصادر بتاريخ 10/04/ 1959، وهو ما يجعل الدولة في مواجهة مباشرة مع ضحايا المختلين والمطالبين بتعويضات جراء تواجد هاته الفئة بالشارع العام، وما تسببه من حوادث وجرائم خطيرة .

وقضت martin أسابيع بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، حيث حظيت بزيارات عدة لمسؤولين عن السفارة البلجيكية وعدد من الفعاليات المدنية والحقوقية، بالإضافة إلى تتبع السلطات المحلية لحالتها الصحية، غير أنها لازالت تتلقى متابعة نفسية نتيجة للصدمة التي تلقتها آنذلك، جراء تهديد المختل لها بالنحر قبل الهجوم عليها بمقهى معروف بالكورنيش.

 

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *