المنتخب المغربي ينتصر على جورجيا بثلاثية في آخر اختبار ودي قبل انطلاق المونديال (+صور)

17 نوفمبر 2022 - 19:00

انتصر المنتخب الوطني المغربي بثلاثية نظيفة على نظيره الجورجي، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الخميس، على أرضية ملعب الشارقة بالإمارات، في إطار استعدادات أسود الأطلس لنهائيات كأس العالم قطر 2022، المقررة ما بين 20 نونبر الجاري و18 دجنبر المقبل.

ودخل المنتخب المغربي المباراة في جولتها الأولى، عازما على افتتاح التهديف منذ البداية، وهو الأمر الذي تمكن منه في الدقيقة السادسة برأسية يوسف النصيري، مستغلا خطأ في إبعاد الكرة من قبل الحارس الجورجي، ليجد رفاقه أنفسهم متأخرين في النتيجة مع ضربة البداية.

وواصل أسود الأطلس ضغطهم العالي على دفاع جورجيا، سعيا منهم لإضافة أهداف أخرى، في ظل الأداء المتواضع من قبل الخصم، وغياب رد فعل منه، علما أن أبناء ويلي سانيول انتظروا مرور ثلث ساعة الأولى من اللقاء للوصول إلى مربع عمليات الأسود، حيث كادوا أن يعدلوا النتيجة، لولا التدخل الجيد لياسين بونو، الذي تمكن من إبعاد الكرة إلى بر الأمان.

وافتقد رفاق يوسف النصيري للنجاعة الهجومية في المحاولات التي أتيحت لهم بعد تسجيلهم للهدف الأول، بعدما ضيعوا العديد من الفرص السانحة للتهديف، فيما ظل لاعبو جورجيا يعتمدون على الهجمات المرتدة التي لم تعط أكلها، نظرا للوقوف الجيد للدفاع بقيادة غانم سايس ونايف أكرد.

وتمكن حكيم زياش من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 30، بتسديدة محكمة من وسط الميدان، مستغلا خروج الحارس الجورجي من مرماه، فيما لم يفلح لاعبو جورجيا في الوصول إلى شباك ياسين بونو، الذي ظل مرتاحا في مرماه، لتنتهي بذلك الجولة الأولى بتقدم أسود الأطلس بهدفين نظيفين.

وأجرى وليد الركراكي العديد من التغييرات مع بداية الجولة الثانية، للوقوف أكثر على جاهزية لاعبيه، قبل مباراة كرواتيا الأربعاء المقبل، 23 نونبر الجاري، في أولى مباريات الأسود بدور مجموعات كأس العالم قطر 2022، علما أن الناخب الوطني لم يكشف أوراقه كاملة.

وواصل الركراكي تغييراته مع مرور الدقائق، سعيا منه لتجريب عدد كبير من اللاعبين، علما أن أداء المنتخب المغربي تراجع جراء التغييرات الكثيرة، ما جعل لاعبي جورجيا يندفعون أكثر، أملا في تقليص الفارق، ومن ثم البحث عن هدف التعادل، خصوصا وأنهم لم ينهزموا في مبارياتهم الأخيرة.

وأقحم الناخب الوطني الوافد الجديد أنس الزروري في الدقيقة 68، مكان حكيم زياش، لإدخاله في جو المنافسة، على أمل الاعتماد عليه في مباريات نهائيات كأس العالم قطر 2022، التي ستبدأ أطوارها يوم الأحد المقبل 20 نونبر، بلقاء قطر والإكوادور بداية من الساعة الخامسة مساء.

وأضاف المنتخب المغربي الهدف الثالث في الدقيقة 72 عن طريق سفيان بوفال من ضربة جزاء، ليبسط الأسود سيطرتهم على مجريات اللعب مجددا، بحثا عن إضافة أهداف أخرى، فيما عاد لاعبو جورجيا للدفاع عن مرماهم، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، لعلها تهدي لهم هدفا ضد مجريات اللعب.

واستمرت الأمور على ماهي عليه في الدقائق الأخيرة، سيطرة مغربية أملا في تسجيل الهدف الرابع، ودفاع جورجي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، سعيا منه لتقليص الفارق، دون تمكن أي طرف من تحقيق مبتغاه، لتنتهي المباراة بانتصار أسود الأطلس بثلاثية نظيفة على جورجيا، في آخر اختبار ودي قبل انطلاق المونديال.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *