حمد الله: عودتي للمنتخب كانت من الباب الكبير

18 نوفمبر 2022 - 10:59

أوضح عبد الرزاق حمد الله، أنه لأول مرة يرى مثل هذه الأجواء داخل المنتخب، مشيرا إلى أن جميع اللاعبين بمثابة إخوة، ومتقاربين مع الطاقم التقني، متمنيا أن تعطي هذه المودة والمحبة أكلها في المباريات المقبلة بكأس العالم.

وأضاف العائد إلى أحضان المنتخب المغربي، أن عودته للمنتخب كانت من الباب الكبير، معتبرا أن لعبه في كأس العالم هدية من الله.

وختم عبد الرزاق حمد الله، تصريحاته بتقديم شكره للمدرب وليد الركراكي والطاقم التقني على هذه الثقة، متمنيا أن يكون عند حسن ظنهم.

وسيرتدي عبد الرزاق حمد الله، العائد إلى صفوف المنتخب الوطني المغربي، القميص الرقم 9، ما يعني أن وليد الركراكي سيعتمد عليه بشكل كبير في التشكيل الأساسي الذي سيدخل به مباريات المونديال، أمام كرواتيا وبلجيكا وكنداً وفي الدور الثاني إن تحقق التأهل.

وكان عبد الرزاق حمد الله قد قدم اعتذاره عن ما بدر منه سنة 2019، معتبرا مغادرته لمعسكر المنتخب المغربي بمراكش خطأ جسيما ونقطة سوداء في مساره المهني، ليقرر بعد ذلك وليد الركراكي المناداة عليه لقائمة المنتخب الخاصة بمونديال قطر.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *