تمثيليات نقابية للمهن الحرة ترفض الاتفاق المبرم مع الحكومة وتعلن عودتها إلى الاحتجاج

18 نوفمبر 2022 - 18:30

رفضت ست هيئات نقابية ممثلة لمهن الصيدلة، إلى جانب مهنة المحاسبة والترويض الفيزيائي، وكذا أطباء القطاع الخاص وطب الأسنان، نتائج الحوار المعلن عنه من جانب النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، عقب اجتماعها مع فوزي لقجع الوزير المنتدب لوزارة المالية والاقتصاد المكلف بالميزانية، والمدير العام للضرائب.

وخلص هذا الاجتماع، المنعقد أمس الخميس، إلى اتفاق جميع الأطراف على الاقتطاع من المنبع بنسبة 5 في المائة للشركات المدنية المهنية وبنسبة 10 في المائة بخصوص الشخصية الذاتية.

غير أن التمثيليات المهنية للمهن الحرة بمختلف قطاعاتها، والمكونة من النقابة المهنية الوطنية للمبصاريين بالمغرب، والفيدرالية الوطنية للمروضين الفيزيائيين بالمغرب، بالإضافة إلى التنسيقية الوطنية للمحاسبين المعتمدين، والفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر، إلى جانب التنسيقية النقابية لأطباء القطاع الخاص، رفضت نتائج هذا الحوار.

وقالت  الهيئات النقابية إنها ترفض اتفاق الحكومة مع ممثل معين فقط، أي رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، بشأن موضوع مصيري يهم العديد من المهن الحرة.

وجددت تمثيليات المهن الحرة رفضها لمبدأ الاقتطاع من المنبع من أصل رقم المعاملات المتداول، وتؤكد عودتها إلى الاحتجاج من أجل الدفع نحو التراجع عن هذا الإجراء.

ودعت فرق الأغلبية والمعارضة بمجلس المستشارين، إلى القيام بتعديلات تلغي مقاربة الاقتطاع من المنبع ومراجعة ضريبة الشركات على المقاولات الصغيرة نحو التخفيض، حفاظا على استقرار الطبقة المتوسطة والهشة ومقومات السلم الاجتماعي.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *