برلماني يطالب لفتيت بإنقاذ البيضاء لأن مجلسها غير قادر على استكمال مشاريعها ويلجأ إلى الاقتراض المفرط

18 نوفمبر 2022 - 20:00

انتقد النائب البرلماني، عن فريق التقدم والاشتراكية، عبد الإله شيكر بمجلس النواب، بشدة طريقة تدبير رئيسة جماعة الدار البيضاء نبيلة الرميلي للمدينة، داعيا وزارة الداخلية إلى ترشيد نفقات المجلس، وتوجيه ميزانيته لتحقيق التنمية المحلية.

ورفض سعيد احميدوش، والي جهة البيضاء-سطات، التأشير على ميزانية مجلس جماعة الدار البيضاء، لتضطر الرميلي إلى القيام بتعديلات ضرورية وعقد دورة استثنائية، الأربعاء الفائت، للمصادقة عليها.

وكشف، شيكر المستشار بمجلس مدينة البيضاء أيضا، في سؤال كتابي وجهه إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، أن المجلس الجماعي للدار البيضاء غير قادر تماما اليوم على استكمال مشاريعه المبرمجة، ويقوم مقابل ذلك باللجوء إلى الاقتراض المفرط لتغطية العجز الذي تعاني منه ماليته، مشددا على أن ذلك يرهن مستقبل الأجيال القادمة من البيضاويات والبيضاويين.

البرلماني عبد الإله شيكر

وأشار إلى أن هذا الوضع، يعيد إلى الأذهان مضامين الخطاب الملكي، إبان افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التاسعة بتاريخ 11 أكتوبر 2013، والذي أفرد الملك مساحة هامّة منه لانتقاد تدبير مدينة الدّار البيضاء.

وسجل النائب البرلماني استمرار بعض تجليات تبذير المال العام في مجالات محدودة الأهمية في الظرفية الوطنية الراهنة، كتمويل السهرات والأنشطة الباذخة، والمستفيد الوحيد منها، بحسبه، هو بعض الشركات المحظوظة التي تستنزف المال العام في أمور لا تأثير لها على حياة المواطنات والمواطنين، وقال إنه كان من الأجدر توجيه هذه الاعتمادات المالية لتمويل أولويات اجتماعية ملحة.

وأضاف، أن مدينة الدار البيضاء تتطلب اليوم مواكبة دقيقة لترتيب أولويات برنامج مجلسها المنتخب، حتى لا يسقط مرة أخرى في الوضعية التي دعا الملك إلى إصلاحها سنة 2013، وتفادي الاحتقان الشعبي المتصاعد في مقاطعات الهامش، لاسيما بمقاطعة مولاي رشيد وسيدي مومن التي تعرف كثافة سكانية كبيرة، وتتطلب بلورة مشاريع تنموية ناجعة وحقيقية.

وساءل البرلماني الوزير عن التدابير التي ستتخذها وزارة الداخلبة من أجل مواكبة المجلس الجماعي للدار البيضاء في ترتيب أولويات برنامج عمله، وترشيد نفقاته، وتوجيه ميزانيته لتحقيق التنمية المحلية، لاسيما في مقاطعتي مولاي رشيد وسيدي مومن.

وعقب رفض سعيد احميدوش، والي جهة البيضاء-سطات، التأشير على ميزانيته، صادق مجلس جماعة الدار البيضاء، الأربعاء الفائت، برئاسة العمدة نبيلة الرميلي، في دورة استثنائية، بالأغلبية على المشروع المعدل لميزانية المجلس برسم سنة 2023، فيما امتنعت المعارضة يتقدمها حزب العدالة والتنمية.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *