المنتخب المغربي يرفع درجات الاستعداد للمباراة "المفتاح"

20 نوفمبر 2022 - 09:30

رفع المنتخب المغربي لكرة القدم درجات الاستعداد لمشاركته السادسة في نهائيات كأس العالم وسط أجواء تفاؤل بتحقيق نتائج جيدة عشية المباراة “المفتاح” ضد كرواتيا.

ويستهل أسود الأطلس مشوارهم في المونديال القطري، ظهر الأربعاء المقبل، بمواجهة وصيفة بطلة النسخة الأخيرة في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة التي تضم بلجيكا، ثالثة مونديال 2018، وكندا بطلة تصفيات كونكاكاف.

وخاض المغرب ثاني حصة تدريبية في العاصمة الدوحة منذ فوزه الكبير على جورجيا 3-صفر وديا في الشارقة الخميس، بعد الأولى مساء الجمعة.

وشدد قطب دفاع بلد الوليد الإسباني جواد الياميق على الأجواء الإيجابية داخل صفوف المنتخب، وتركيز الجميع على المباراة “المفتاح” الأربعاء ضد كرواتيا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة.

وقال الياميق في مؤتمر صحافي بملعب عبد الله بن خليفة الخاص بنادي الدحيل، “جميع اللاعبين يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم ويحدوهم الأمل على تحقيق نتائج إيجابية”.

وأضاف “دخلنا الأمتار الأخيرة من البطولة ورفعنا درجات الاستعداد حتى نكون في الموعد”.

وتابع “المغرب قادر على منافسة أي منتخب، ونتمنى أن نكون عند حسن ظن الجمهور المغربي، ونشرف الكرة العربية والإفريقية ونذهب بعيدا في المسابقة”.

وأوضح الياميق في معرض جوابه عن سؤال حول نظرة اللاعبين إلى المنتخب البلجيكي الذي انهزم أمام مصر 1-2 وديا الجمعة في الكويت، أن “لاعبي المنتخب المغربي يركزون على أنفسهم ولا نهتم بنتائج المنتخبات الأخرى بل نحن نحاول دراسة نقاط قوتها وضعفها ونتمنى أن نكون في يومنا عندما نواجهها”.

وتابع “بلجيكا منتخب قوي ويضم عناصر قوية، ولكنه لا يخيفنا ونحن مستعدون للوقوف ندا للند مع أي منتخب”.

وطالب الياميق الجماهير المغربية التي ستكون حاضرة بقوة في المباراة الأولى ضد كرواتيا “لتحفيزنا ومساندتنا كي نكون عند حسن ظنها ونحقق نتيجة إيجابية ترفع من أسهمنا في تخطي الدور الأول”.

من جهته، أبدى لاعب وسط سمبدوريا الإيطالي عبد الحميد صابيري تفاؤله بقدرة المنتخب المغربي على تحقيق نتائج جيدة في مونديال قطر، معربا عن أمله في “جعل الشعب المغربي فخورا بمنتخب بلاده”.

ويعتبر صابيري أحد الوجوه الجديدة في تشكيلة المدرب الجديد وليد الركراكي وهو بصم على أداء رائع في مباراتين دوليتين حتى الآن سجل خلالهما هدفا واحدا.

ويعول الركراكي على المواهب الجديدة مثل صابيري ومهاجمي أوساسونا الإسباني المعار من برشلونة عبد الصمد الزلزولي، وبارما الإيطالي وليد شديرة، وبيرنلي من تشامبيوشيب إنكلترا أنس زروري، ولاعب وسط خنك البلجيكي بلال الخنوس.

ويخوض المنتخب المغربي حصته التدريبية الثالثة، الأحد، خلف أبواب موصدة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *