منع زراعات موسمية بإقليم طاطا المعروف بزرع الدلاح

21 نوفمبر 2022 - 11:00

افاد بيان للسلطات المحلية بإقليم طاطا، أن عامل الإقليم أصدر قراراً مستعجلاً يضم عددا من التدابير الإستعجالية المتعلقة بعقلنة استغلال وتدبير الموارد المائية بالمنطقة بعد استمرار موجة الجفاف وقلة التساقطات وتراجع الفرشة المائية بشكل مهول نتيحة للإستغلال المفرط في الزرارعات الموسمية وغيرها من الأنشطة المستهلكة للمياه.

وكثفت السلطات المحلية دورياتها لمراقبة المزارع والضيعات الفلاحية بمضامين القرار، بعد إعلان عامل الإقليم عن ” منع الاستغلال العشوائي والمفرط للفرشة المائية وكذا جلب الماء على مستوى الأثقاب والآبار الغير القانونية”.

وأوكل تنفيذ القرار إلى السلطات المحلية والأمنية والدرك الملكي والقوات المساعدة ومدير وكالة الحوض المائي الدرعة واد نون ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة والمدير الاقليمي للفلاحة بطاطا والمدير الاقليمي للتجهيز والماء بطاطا والجماعات الترابية كل في دائرة اختصاصه، بغية تطبيق دوريات المراقبة المنصوص عليها قانونياً وزجر المخالفات في هذا المجال، مع إضافة تمثيلية الجماعات الترابية وممثلى الغرفة الفلاحية في لجان المراقبة”.

وشملت التدابير المعلن عنها، ” المنع المؤقت لمنح رخص الحفر والجلب في المناطق التي تعاني من عجز في الفرشات المائية خصوصا في المدارات السقوية التالية : الوكوم وفم زكيد وأم الكردان وتزونين وآيت وابلي، وكذا بمناطق سقوية جديدة أو توسیع القائمة المتواجدة بعالية جميع مناطق جلب الماء الصالح للشرب وكذا عالية العيون والخطارات باستثناء الرخص التعويضية “.

وبخصوص طبيعة الزرارعات الممنوعة، تقرر بشكل مؤقت منع الزراعات الموسمية المستنزفة للماء و المسقية، حيث ينظم السقى الموضعى خارج الواحات باستثناء الزراعات المعيشية (الحبوب والقطاني)، مع إلزام المستفيدين من الإعانة في نظام صندوق التنمية الفلاحية والمكترين للعقارات التابعة للجماعات السلالية باحترام نوع المزروعات الملتزم بها في برنامج الإستثمار.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *