منتخب البرازيل يفتتح مشواره في المونديال بثنائية رائعة في شباك صربيا

24 نوفمبر 2022 - 22:00

افتتح المنتخب البرازيلي مشاركته في المونديال، بانتصار على صربيا بثنائية نظيفة، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الخميس، على أرضية ملعب لوسيل، بمدينة لوسيل القطرية، لحساب الجولة الأولى من نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وبدأ المنتخب البرازيلي المباراة في جولتها الأولى ضاغطا منذ صافرة الحكم علي رضا فاغهاني، أملا في تسجيل الهدف الأول مبكرا، ومن ثم البحث عن أهداف أخرى مع مرور الدقائق، لضمان ثلاث نقاط تجعله يشارك الصدارة مع سويسرا الفائزة على الكاميرون بهدف نظيف.

واعتمدت صربيا على الهجمات المرتدة مضطرة، جراء الضغط الممارس عليها من قبل البرازيليين، علما أن رفاق بافلوفيتش كانت فرصهم محتشمة، في المقابل ظل فريق السيليساو يضغط على خصمه، سعيا منه للوصول إلى الشباك التي استعصت عليه، نتيجة التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة.

وتفنن لاعبو البرازيل في تضييع الفرص التي أتيحت لهم على مدار 45 دقيقة، فيما فشلت صربيا في إيجاد الثغرة التي ستمكنها من الوصول إلى شباك الحارس أليسون، لتنتهي بذلك الجولة الأولى كما بدأت على وقع البياض، ويتأجل الحسم في هوية المنتصر إلى غاية النصف الثاني من اللقاء.

وسارت الجولة الثانية كسابقتها، سيطرة برازيلية طولا وعرضا على مجريات اللقاء بحثا عن الهدف الأول، مقابل دفاع صربي مع بعض المناورات بين الفينة والأخرى، دون تمكن أي طرف من تحقيق مبتغاه، علما أن رفاق نيمار أتيحت لهم فرص حقيقية للتهديف، فشلوا في ترجمتها إلى أهداف، بسبب التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة.

وكاد المنتخب البرازيلي أن يفتتح التهديف في الدقيقة 59 عن طريق أليكس ساندرو، لولا القائم الذي ناب عن الحارس ملينكوفيتش في التصدي، ليواصل فريق السامبا ضغطه على الخصم، إلى أن تمكن من تسجيل الهدف الأول عن طريق اللاعب ريشارليسون في الدقيقة 62، محررا أصدقائه من الضغط الذي كانوا يعيشونه بسبب تضييع العديد من المحاولات السانحة للتهديف.

وحاول المنتخب الصربي إدراك التعادل، إلا أنه فشل في تحقيق مبتغاه، نتيجة الوقوف الجيد للدفاع البرازيلي، الذي كان سدا منيعا لكل المحاولات الصربية، ليعود بعد ذلك البرازيل للسيطرة على مجريات اللقاء، ما جعله يضيف الهدف الثاني عن طريق اللاعب ريشارليسون في الدقيقة 74، مقربا منتخب بلاده من مشاركة سويسرا في صدارة المجموعة السابعة.

ورد القائم الهدف الثالث للبرازيل، فيما أبعد الحارس ملينكوفيتش العديد من الكرات المتجهة نحو شباكه، بينما اكتفى رفاقه بتشتيت الكرات لإبعاد الخطورة عن مرماهم، دون تمكنهم من الوصول إلى منطقة البرازيل، في حين لم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد، لتنتهي المباراة بانتصار فريق السامبا بهدفين نظيفين على صربيا.

ويحتل حاليا المنتخب البرازيلي صدارة المجموعة السابعة بثلاث نقاط، مناصفة مع سويسرا، فيما يتواجد منتخبا الكاميرون وصربيا في الصف الثالث والرابع على التوالي بدون رصيد.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *