روبورطاج: مستخدمو محطة القامرة مهددون بالتشرد مع بدء العمل بالمحطة الجديدة بالرباط (+فيديو)

30 نوفمبر 2022 - 19:15

“كُلشي غادي يمشي للشارع”، يتحدث بحزن “الكورتي” عبد الله لمباركي، نيابة عن زملائه من الحمالين والمرشدين الذين كانوا يشتغلون بمحطة الحافلات القامرة بالرباط.

وأضاف وهو يقف أمام الباب الحديدي للمحطة، ويحيط به عدد من زملائه، بأن إغلاق المحطة القديمة، ليلة الخميس، والانتقال إلى المحطة الطرقية الجديدة سيتسبب في معاناة هذه الفئة، سيما أن عملية الانتقال تتزامن مع نهاية الشهر، حيث موعد أداء واجبات الكراء أو تسديد أقساط القروض البنكية لمنازلهم.

عبد الله الذي كان يعتمر قبعة حمراء، ويرتدي جاكيطة تحميه من برد الصباح الباكر، واصل في حديث لموقع “اليوم 24” انتقاداتهم للمسؤولين بالرباط لعدم اهتمامهم بمطالب زملائه الذين ليس لهم أي مدخول سوى العمل في محطة الحافلات في مهن حمل أمتعة المسافرين أو التوسط بينهم وبين مكاتب بيع التذاكر.

وحسب أحد الكورتيه لحسن مشكاكا، فإن “مصيرنا هو الضياع”، داعيا إلى البحث عن تعويض لهم على غرار ما قامت به جماعة طنجة التي مكنت حمالي ومرشدي محطتها الطرقية القديمة من حراسة مواقف السيارات أو العمل من خلال الإنعاش الوطني.

ووصف متضرر آخر وإسمه عبد اللطيف أنور، رفض تشغيلهم بالمحطة الطرقية الجديدة بــ”غير معقول”، وطالب بإيجاد حلول عاجلة لزملائه.

أحد المتضررين الذي يناهز عمره الثمانين سنة، قال إنه اشتغل في محطة القامرة منذ 1983، ولديه ستة أبناء وهو معيلهم الوحيد.

وأضاف بأنه حاول الاشتغال من خلال دراجة ثلاثية العجلات اقتناها له أحد المحسنين غير أن عاد للعمل بالمحطة بعدما تم منعه من قبل السلطات المحلية.

شاب متضرر يرتدي قميصا أسودا، ويحمل وشوما في بعض مناطق ذراعيه وعنقه حمل مسؤولية تشريدهم للدولة التي حسب قوله “رمت به وبأمثاله إلى هذه المحطة”.

ووجه سؤالا إلى المسؤولين ” واش مفكرتوش في الأشخاص الذين يبيتون داخل هذه المحطة”.

وينطلق تشغيل المحطة الطرقية الجديدة “الرباط المسافر” بداية من يوم غد الخميس الأول من شهر دجنبر.

وجاء في قرار وقعته رئيسة المجلس الجماعي للرباط أسماء اغلالو أن انطلاق العمل بالمحطة الواقعة بالمدخل الجنوبي لمدينة الرباط، سيتم تزامنا مع إنهاء العمل بالمحطة الطرقية “القامرة”.

وأكد القرار أنه سيمنع على أرباب النقل العمومي للمسافرين إركاب أو إنزال المسافرين أو شحن أو تفريغ الأمتعة أو البضائع أو الإرساليات في أماكن خارج المحطة الطرقية العمومية الجديدة، كما يلتزم الفاعلون بتسليم تذاكر وأوراق الأمتعة والبضائع في شبابيك المحطة دون غيرها.

وتتوفر المحطة الطرقية الجديدة على 46 رصيفا لحافلات نقل المسافرين، ويمكنها استقبال أزيد من عشرة آلاف مسافر يوميا.

كلمات دلالية
الحافلات القامرة

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *