مونديال 2022: اليابان وإسبانيا تعبران إلى الدور الثاني وألمانيا تغادر المنافسات

01 ديسمبر 2022 - 21:56

حجز المنتخب الإسباني مقعدا له في ثمن النهائي، رغم خسارته أمام اليابان، المتأهلة بدورها إلى الدور الثاني بهدفين لهدف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الخميس، على أرضية ملعب الخليفة الدولي، بالعاصمة القطرية الدوحة، لحساب الجولة الثالثة من نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ودخل المنتخب الإسباني المباراة في جولتها الأولى مندفعا، أملا في افتتاح التهديف لضمان التأهل وصدارة المجموعة الخامسة، ولتجنب أية مفاجآت قد تأتي من لقاء ألمانيا وكوستاريكا، فيما كانت اليابان تبحث بدورها عن الفوز لتحقيق التأهل، دون انتظار نتيجة المباراة الأخرى التي تجري في الوقت ذاته.

وتمكن الماتادور من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 12 برأسية اللاعب ألفارو موراتا، مهديا لمنتخب بلاده التأهل إلى ثمن النهائي مع صدارة المجموعة الخامسة، ليجد منتخب اليابان نفسه خارج حسابات التأهل، جراء تقدم ألمانيا على كوستاريكا بهدف نظيف.

ولم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد من ناحية عداد النتيجة، بالرغم من المحاولات التي أتيحت للطرفين، لتنتهي الجولة الأولى بتقدم إسبانيا بهدف نظيف على اليابان، علما أن هذه النتيجة تؤهل رفاق بوسكيتس إلى ثمن النهائي في صدارة المجموعة، وتخرج اليابان من دور المجموعات.

وقلب اليابان الطاولة على إسبانيا في الجولة الثانية، معيدا سيناريو مباراته أمام ألمانيا، بعدما أدرك التعادل في الدقيقة 48 عن طريق اللاعب ريتسو دوان، فيما تكفل أوه تاناكا بتسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 51، ليجد اليابانيون أنفسهم على أعتاب التأهل، في حالة بقيت النتيجة كما هي، علما أن هذه النتيجة تخرج ألمانيا من دور المجموعات.

وفشل المنتخبان في ترجمة الفرص التي أتيحت لهما في الدقائق الأخيرة، لتنتهي المباراة بانتصار اليابان على إسبانيا بهدفين لهدف، تأهلا على إثرها معا إلى الدور الثاني، لمواجهة كرواتيا والمغرب على التوالي، في ثمن النهائي بينما غادرت ألمانيا مع كوستاريكا.

وفي مباراة أخرى عن نفس المجموعة والجولة، خرج المنتخب الألماني من دور المجموعات، رغم فوزه على كوستاريكا بأربعة أهداف لهدفين، في المباراة التي جرت أطوارها على أرضية ملعب البيت، بمدينة الخور القطرية، لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ودخل المانشافت المباراة في جولتها الأولى دون مقدمات، بعدما افتتحوا التهديف في الدقيقة 10 بفضل اللاعب سيرج غنابري، مقربا منتخب بلاده من بلوغ الدور الثاني في ظل تقدم إسبانيا على اليابان، فيما أصبحت كوستاريكا خارج حسابات التأهل.

واستمرت الأمور على ماهي عليه فيما تبقى من دقائق، هجمة هنا وهناك دون تمكن أي طرف من تحقيق ما يصبو إليه، لتنتهي الجولة الأولى بتقدم ألمانيا بهدف نظيف على كوستاريكا، علما أن هذه النتيجة تؤهل المنتخب الألماني رفقة إسبانيا، بينما تخرج رفاق نافاس واليابان من دور المجموعات.

وكانت الجولة الثانية مختلفة تماما على ما كانت عليه سابقتها، بعدما تمكن المنتخب الكوستاريكي من تسجيل التعادل في الدقيقة 58 بفضل اللاعب يلتسين تيخيدا، مبعثرا أوراق المباراة، علما أن هذه النتيجة لا تؤهل الألمان ورفاق نافاس، حيث سيغادران معا، ويتركان بطاقتي التأهل إلى اليابان وإسبانيا.

وتمكن المنتخب الكوستاريكي من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 70 عن طريق اللاعب بابلو فارغاس، مقربا منتخب بلاده من التأهل إلى الدور الثاني، إلا أن فرحة رفاق نافاس لم تدم طويلا، بعدما تمكنت ألمانيا من تعديل النتيجة بعد ثلاث دقائق بفضل اللاعب كاي هافيرتز، معيدا التأهل لإسبانيا التي كانت خارج حسابات التأهل، عندما كانت كوستاريكا متقدمة في النتيجة.

وعاد المنتخب الألماني للتفوق في النتيجة عند الدقيقة 85 بفضل اللاعب كاي هافيرتز، مسجلا هدفه الثاني الشخصي في اللقاء، علما أن هذه النتيجة لا تؤهل الألمان، في ظل انتصار اليابان، حيث سيذهب التأهل لإسبانيا بفارق الأهداف عن المانشافت، فيما أصبحت كوستاريكا مجددا خارج حسابات التأهل.

وأضافت ألمانيا الهدف الرابع في مرمى كوستاريكا في الدقيقة 90 بفضل اللاعب نيكلاس فولكروغ، إلا أن هذه النتيجة لا تؤهل الألمان، كون أن فارق الأهداف في صالح إسبانيا، رغم خسارتها بهدفين لهدف أمام اليابان، في حين لم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد، لتنتهي المباراة بانتصار رفاق رودريغيز بأربعة أهداف لهدفين على أصدقاء نافاس، ويخرج المنتخبان معا من دور المجموعات.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *