السلطات تعثر على فرنسي وزوجته بعد تيهان يومين في الصحراء

19 ديسمبر 2022 - 17:00

تعرض سائح فرنسي رفقة زوجته للتيه بالصحراء، بعد وصولهما لواد بوكراع حوالي 400 كيلومتر جنوب مدينة السمارة، إثر محاولتهما العثور على مواقع نقوش صخرية عريقة بالمنطقة.

وكانت السلطات الإقليمية بالسمارة قد تمكنت من تحديد موقع المختفيين منذ السبت، بعدما فقدا طريق العودة لمقر إقامتهما، وتعطل سيارتهما بواد بوكراع وسط الرمال، وهو ما دفعهما إلى الاستنجاد بمولود باشيخ رئيس جمعية هدايا السماء للشهب والنيازك، والذي ربط بدوره الاتصال بالسلطات الإقليمية.

وقال باشيخ في اتصال بـ »اليوم24″، إن المنطقة التي تعرض فيها السائح الفرنسي (ج،ل) وزوجته للتيه، معروفة بوعورة مسالكها وتشابه سهولها الصحراوية، وبعدها عن الطرق المعبدة، الشيء الذي يجعل من مكتشفي هاته المناطق يخاطرون بأرواحهم عند ولوج المنطقة دون الاستعانة بخدمات المرشدين السياحيين، خصوصا وأن تغطية الهاتف ضعيفة، مما يجعل عملية طلب النجدة جد صعبة.

وأضاف، أن السائح من محبي النقوش الصخرية، وكان بصدد البحث عن منطقة الغشيوات الأثرية المعروفة بهذا النوع من التراث الصخري العريق، غير أن سيارته تعطلت وسط رمال واد بوكراع، وهو ما دفع بعامل عمالة السمارة للتدخل بغية البحث عن المفقودين وتقديم الدعم لهما، وهو ما تم بالفعل حيث تمكنت فرقة خاصة من الدرك الملكي من بلوغ الموقع وإخراجهما بصعوبة، بسبب وعورة تضاريس المنطقة حوالي الساعة الحادية عشر ليلا من مساء يوم أمس الأحد.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي