طليقة أوناحي تدافع عن علاقتها به..."النهايات أخلاق"

23 ديسمبر 2022 - 10:45

وضعت الزوجة السابقة للاعب الدولي المغربي عز الدين أوناحي، أسماء إبريز، حدا للجدل القائم عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص أسباب طلاقها، وتؤكد أنها مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة.

واختارت أسماء موقع تبادل الصور والفيديوهات « أنستغرام » لنشر تدوينة طويلة تكشف من خلالها تفاصيل علاقتها بنجم المنتخب الوطني المغربي، والأسباب التي ساهمت في طلاقها منه، وذلك كتكذيب منها لبعض الأخبار الرائجة التي تفيد بأنها فضحت أسراره وأنها مجرد خطيبته وليست زوجته.

وكتبت طليقة أوناحي في تدوينتها: « أريد أن أصحح بعض ما يروج عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول خطوبتي بعز الدين أوناحي، وحقيقة فضحي لأسراره. أريد أن أقول إنني كنت فعلا زوجته على سنة الله ورسوله، ولم أفضح أسراره، بالعكس عز الدين إنسان خلوق، ونعم الصديق والأخ والإبن ».

وأضافت: « علاقتي به بدأت عندما كان يلعب في نادي Avranche، قبل أن يلتحق بنادي Angers، وبالمنتخب الوطني، يعني علاقتي به كانت بريئة وتوجناها بالزواج الذي يعتبر مسؤولية كبيرة ».

وكشفت أسماء في تدوينتها: « عز الدين إنسان موهوب وناجح في حياته الكروية والمهنية بشهادات عالمية، لكن أنا وهو لم ننجح على المستوى الشخصي، ولم تنجح زيجتنا، لذلك ارتأينا أن الطلاق هو الحل الأنسب بالنسبة إلينا، ولكن ليس بمفهومه التقليدي، نحن لسنا أعداء، بالعكس أصبحنا أصدقاء، نسأل عن بعضنا البعض، ونشجع بعضنا، لأن فشل العلاقة الزوجية لا يعني نهاية العالم ».

وختمت طليقة أوناحي تدوينتها قائلة: « الحياة ليست رجلا والحياة ليست امرأة… والطلاق ليس نهاية العالم ولا يصبح بالضرورة كل من انفصلوا أعداء، فالنهايات أخلاق… صفحة الزواج بيني وبين أناحي قمنا بطيها منذ مدة، أتمنى منكم أن تحترموا هذا الأمر، لأنه يؤثر على أشخاص آخرين في محيطنا ».

ولتأكيد خبر زواجها من أوناحي وليس فقط الخطوبة، نشرت سارة إبريز نسخة من عقد قرانها وصورة لمحادثة جمعتها به عندما كان ضمن المنتخب المغربي في قطر، وذلك لتؤكد أنه لا وجود لأي خلاف بينهما.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي