الوردي 10٪ من المغاربة يمرون بأقسام المستعجلات سنويا

27 مايو 2014 - 17:45

 

الوردي الذي كان يتحدث خلال جلسة الأسئلة الشفوية في محلس المستشارين، أكد أن إشكالية الأمن في المستشفيات العمومية ليست خصوصية مغربية، بل متواجدة على الصعيد العالمي. وزير الصحة أكد أن عامل الضغط يساهم بقوة في تردي الأوضاع الأمنية في المستشفيات العمومية، حيث كشف أن  10٪ من المغاربة يمرون في المستعجلات سنويا في ظل تناقص الاطر الطبية. 
 
وزير الصحة ربط تزايد حالات الاعتداء على الأطباء بكون "كلشي اللي جا للمستشفى كيبغي الخاطر،" علاوة على وجود من "كيدير شرع يديه" حسب تعبير الوزير للحصول على العلاجات بسرعة، رافضا في نفس الوقت الحديث عن تعميم حالات الاعتداء ، قائلا أن في الامر مرضى يحتاجون للعلاج ويسعون للحصول عليه بجميع الطرق وإن رفض جعل ذلك مبررا.
 
الوردي اعترف في سياق حديثه أن المستشفيات المغربية ليست كلها "جيدة"، قائلا في نفس الوقت أن هناك عملا حثيثا للنهوض بالمستشفيات العمومية.
شارك المقال

شارك برأيك