حامي الدين:يجب العمل على الوقاية من التعذيب‎

29 مايو 2014 - 19:50
حامي الدين أكد في مداخلته خلال لقاء وزير العدل والحريات مع جمعيات حقوقية حول التعذيب في المغرب أن الاستعانة بالخبرة الطبية في حالات ادعاءات التعذيب يتم "في الوقت الضائع بعد اختفاء آثاره." متحدثا  عن "تواتر" حالات التعذيب في المغرب على الأقل في الفترة المتدة بين سنة 2003 و 2010 في إطار مكافحة الإرهاب. 
 
نفس المتحدث شدد على ضرورة الإسراع بإخراج الآلية الوطنية لمناهضة التعذيب اذ "يجب التركيز على الوقاية اكثر من مناهضة الفعل" مشيرا إلى كون الأمر لا يتعلق بالاعتداء الجسدي فقط ف" هناك المعاملة القاسية والمهينة والحاطة بالكرامة الانسانية" ، التي تعتبر من طرف البعض "عادية" حسب حامي الدين، الذي ذكر بحالات وفيات في السجون المغربية كانت بسبب ممارسات كهذه كحالة السجين السلفي محمد بن الجيلالي الذي توفي السنة الماضية في السجن، ف"ترحيله بطريقة تم بطريقة عشوائية لدرجة لم يكن يجد من يعينه على قضاء حوائجه بحكم أنه مقعد،" قبل أن يضيف " اليس ذلك شكل من اشكال التعذيب؟"

شارك المقال

شارك برأيك
التالي