احتفالات بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 100 فضاء للذاكرة التاريخية

11 يناير 2023 - 10:15

يخلد المغاربة اليوم الأربعاء الذكرى الـ 79 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، التي تعد حدثا نوعيا في الكفاح الوطني من أجل نيل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية.

وتنظم المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير اليوم الأربعاء، على الساعة الحادية عشرة والنصف بالفضاء الوطني للذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمقرها بالرباط، مهرجانا خطابيا، ستلقى خلاله كلمات حول هذه الذكرى.

ويتم أيضا تنظيم أنشطة تربوية وثقافية بالنيابات الجهوية والإقليمية والمكاتب المحلية وأزيد من 100 فضاء للذاكرة التاريخية للمقاومة التابعة للمندوبية بتنسيق وشراكة مع القطاعات الحكومية والمؤسسات العمومية والهيآت المنتخبة والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، على امتداد الفترة من 3 يناير إلى 31 منه.

ويذكر وثيقة المطالبة بالاستقلال تضمنت جملة من المطالب السياسية والمهام النضالية، تمثلت في شقين؛ الأول يتعلق بالسياسة العامة وما يهم استقلال المغرب تحت قيادة ملك البلاد الشرعي سيدي محمد بن يوسف، والسعي لدى الدول التي يهمها الأمر لضمان هذا الاستقلال، وانضمام المغرب للدول الموافقة على وثيقة الأطلنطي (الأطلسي) والمشاركة في مؤتمر الصلح.

أما الثاني فيخص السياسة الداخلية عبر الرعاية الملكية لحركة الإصلاح وإحداث نظام سياسي شوري شبيه بنظام الحكم في البلاد العربية والإسلامية بالشرق تحفظ فيه حقوق وواجبات كافة فئات وشرائح الشعب المغربي.

وشكلت الوثيقة في سياقها التاريخي والظرفية التي صدرت فيها، “ثورة وطنية عكست وعي المغاربة ونضجهم وأعطت الدليل والبرهان على قدرتهم وإرادتهم للدفاع عن حقوقهم المشروعة وتقرير مصيرهم وتدبير شؤونهم بأنفسهم وعدم رضوخهم لإرادة المستعمر وإصرارهم على مواصلة مسيرة النضال”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *