ابن كيران يقصف البام من جديد ويحمله مسؤولية نسف العديد من التحالفات

31 مايو 2014 - 23:49
يبدو ان الحرب الجديدة التي أعلنها رئيس الحكومة عبد الاله ابن كيران على حزب الأصالة والمعاصرة لم تضع أوزارها بعد، حيث واصل ابن كيران هجوماته القوية على البام، واصفا إياه بالحزب الفاسد.
وقال رئيس الحكومة، في كلمة له مساء اليوم خلال أشغال الجلسة الافتتاحية للملتقى التكويني الأول للمستشارات الجماعيات، والمنظم تحت شعار: المستشارة الجماعية دعامة للتنمية المحلية:  " الربيع العربي كشف طينة هذا الحزب"، مضيفا بتهكم "وانا لا دري لما غضب أعضاؤه عندما قدمت لهم النصيحة بحلهم، فالنصيجة بالمجان".  
هجومات رئيس الحكومة لم تقف عند هذا الحد، حيث استمر قائلا "هناك ناس مهمتهم الانتقاذ على اساس اننا سنتنحى ونبتعد، ودورنا المستقبلي سيكون في الرفوف". وزاد "اما موضوع الحزب المعلوم، فسأعود له من بعد وسأشرح اسباب العطب الموجود فيه وفي عناصره وهيكلته واساسه وفي الخلطة غير الموفقة التي تكون بها"، مضيفا "ما اقترفه هذا الحزب من فساد واستبداد كبير جداً، حيث دمروا تحالفات كانت ستنهض بالبلد، وتدخلهم العنيف تسبب في فشل مجلس الدار البيضاء، بل ان تدخلهم هو الذي أوصل المدينة الى الحالة السيئة التي  عليها الان،  وسيأتي الوقت الذي سيكشف عن العديد من الحقائق".

شارك المقال

شارك برأيك
التالي