ابن كيران يطالب حكام الجزائر بالكف عن استفزاز المغاربة و"عدم التمادي في الظلم"

15 يناير 2023 - 15:00

يواصل النظام الجزائري استغلال كل مناسبة حتى الرياضية منها لتجديد التعبير عن عدائه للوحدة الترابية للمملكة، كان آخرها ما جرى نهاية هذا الأسبوع خلال افتتاح بطولة كأس إفريقيا للمحليين “الشان” من ترديد عدد من الجزائريين عبارات عنصرية ضد المغرب.

وتعليقا على ذلك، قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العام لحزب العدالة والتنمية “من المرجح أن تكون القضية مخدومة والتي أشك أن تكون عفوية مائة بالمائة” معبرا عن أسفه بسبب حصول ذلك.

وخاطب من سماهم حكام الجزائر في كلمة ختامية لأشغال المجلس الوطني لحزبه اليوم الأحد ببوزنيقة، بالكف عن هذه الاستفزازات “نحن لسنا خصومكم، فلا تخطؤوا في تقدير عدوكم الحقيقي، لأنكم تعرفون خصومكم جيدا الذين إذا رجحت كفتهم الآن فإن الزمن دوار”.

وأضاف “لا تفكروا في حل مشاكلهم الداخلية بتأجيج العداوة مع المغاربة، فهذا عيب ولاينسجم مع الدين والأخلاق والتاريخ المشترك بيننا”.

وذكر بأن المغاربة لم يستغلوا الاحتجاجات الداخلية التي اندلعت بالجزائر سنة 2019، والتي رفع فيها المحتجون شعارات تسب القادة الجزائريين، لأن المغاربة لا يعتبرون أبناء الشعب الجزائري أعداء لهم، مشيرا إلى أن الجزائريون الذين زاروا المغرب يتم التعامل معهم بكل الترحاب والكرم اللازمين”.

وذكر ببعض الخطب الملكية التي وجه فيها الملك محمد السادس دعوة إلى الجزائر لفتح صفحة جديدة وإقامة علاقات جيدة، وقبلها خطب الملكين الراحلين الحسن الثاني ومحمد الخامس، وهي خطب كلها “تميل إلى تقليل النزاع وتعطي الأولوية لمقتضيات الأخوة وحسن الجوار”.

وأشار إلى أن ما يرتكبه النظام الجزائري اليوم ضد المغرب والمغاربة “ستكون له عواقب غير محمودة في المستقبل لأن العار لا يلتصق إلا باهله”.

وأسدى نصيحة إلى الجزائريين بقوله “لا تتمادوا في الظلم لأن الظلم ظلمات يوم القيامة والظالم يعاقبه الله في الدنيا قبل الآخرة”.

فيما دعا المغاربة إلى التحلي بالصبر عن الإساءة الصادرة عن بعض الجزائريين، مشيرا إلى أن تعليقه على ما حصل خلال افتتاح “الشان” يعبر فيه عن رأي حزب العدالة والتنمية وليس عن رأي الدولة المغربية.

ويذكر أن المنتخب الوطني المغربي اضطر لعدم المشاركة في “الشان” لتعذر سفره إلى الجزائر، للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الإفريقية للمحليين، التي انطلقت الجمعة الماضي وتستمر إلى 4 فبراير المقبل.

وكان السبب وراء ذلك عدم توصل الجامعة بموافقة الجهات المسؤولة على شرط الجامعة، المتمثل في إطلاق المجال الجوي لطائرة المنتخب “الخطوط الملكية المغربية” للسفر إلى قسنطينة.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *