نواب البيجيدي «يجلدون» الفاسي الفهري في البرلمان

03 يونيو 2014 - 22:19

تحول الاجتماع الأسبوعي لفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب إلى جلسة لمحاكمة علي الفاسي الفهري على اختلالات المكتب الوطني للكهرباء. مصادر حضرت الاجتماع الذي استضاف فيه الفريق الوزير المنتدب المكلّف بالميزانية، إدريس الأزمي الإدريسي، نيابة عن وزير الطاقة والمعادن والبيئة والماء، عبد القادر اعمارة، قالت إن حوالي 25 مداخلة قام بها نواب المصباح في هذا الشأن، أجمعت على ضرورة محاسبة الفهري، ومعرفة من الذي أوصل المكتب إلى هذه الوضعية الخطيرة، معتبرين أن برنامج إنقاذ المكتب، الذي اعتمدته الحكومة، لا يمكن أن يحول دون تطبيق الدستور الذي نصّ على ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وقال رئيس الفريق، عبد الله بوانو، في تصريح لـ«أخبار اليوم»، إنه نبّه خلال الاجتماع إلى ضرورة إخضاع تدبير المكتب لمبادئ الحكامة الجيّدة، متسائلا: «ألم يكن للمدير العام الحالي أي نصيب من المسؤولية عما آل إليه وضع المكتب؟».

ورد الوزير الأزمي الإدريسي على هذه الدعوات بالتحذير من شخصنة الاختلالات التي يعانيها مكتب الماء والكهرباء، معتبرا أن للموضوع أبعادا سياسية، تتمثّل في إخفاء اختلالات المكتب من طرف الحكومات المتعاقبة السابقة، وعدم اتخاذها القرارات المناسبة في الوقت المناسب، سواء منها مراجعة تسعيرة الماء والكهرباء، أو القيام بالاستثمارات الضرورية. وأحال الأزمي نواب المصباح على التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات، والذي خلص إلى أن تأخر إنجاز بعض الاستثمارات الكبرى سبّب الاختلالات المالية المسجّلة. 

 التفاصيل  في عدد الغد من جريدة أخبار اليوم

شارك المقال

شارك برأيك
التالي