هل سيتأثر المغرب من نقص في مخزون دواء الباراسيتامول في فصل الشتاء؟

18 يناير 2023 - 14:45

تعاني بعض الدول من نقص في  مخزون مسكن الآلام وخافض الحرارة الباراسيتامول، والذي يستهلك بكثرة في موسم الشتاء.

وأعلنت فرنسا، قبل أسابيع، حظر بيع الأدوية التي تحتوي على مادة الباراسيتامول عبر الإنترنت، وذلك في سياق مستمر من صعوبات الإمداد لهذا المسكن الشائع الاستخدام.

وفي المغرب، يؤكد رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، محمد لحبابي، في تصريح “اليوم 24″، أن هناك انقطاعات في بعض الأدوية، لكن في المقابل، هناك أدوية بديلة أو جنيسة لها.

ووفقا لحبابي، فإن المهنيين في قطاع الصيادلة في المغرب لم يلاحظوا أي نقص في مادة الباراسيتيمول، وعزا سبب ذلك، إلى كون هذه المادة متواجدة في أدوية بديلة لها.

وأضاف، أنه في حالة إذا كان هناك انقطاع في اسم تجاري لدواء معين؛ فلا يعني ذلك، أن هناك خصاصا في المواد الأولية له.

وكشف الفاعل المهني أن جميع المواد الأولية المصنعة للأدوية في المغرب مستوردة، لافتا إلى أنه بشكل عام، المواد الاولية في العالم تصنع في بلدين وهما الهند والصين.

وفي تصريح سابق لها، قالت بشرى مداح، مديرة مديرية الأدوية والصيدلة، إن المغرب لا يستثنى من مشكل نقص الأدوية؛ مؤكدة أنها آفة عالمية، مبرزة أن السوق العالمية للأدوية تواجه وضعا اقتصاديا يؤثر عليها.

وأوضحت مديرة مديرية الأدوية والصيدلة، أن المخزون الاستراتيجي هو نوع من أنواع الأمن الاستراتيجي الصحي، إذ يتم تخزين الأدوية الأساسية بغية صد أي أزمة تخص السوق العالمية للدواء.

وكشفت بشرى مداح أنه في العادة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تراقب المخزون الاحتياطي للأدوية عبر المرصد الوطني للأدوية بشكل دوري. غير أنه بعد كوفيد-19 أصبحت الوزارة تراقبه بشكل أسبوعي مع الشركات التي تصنع الدواء وتوزعه على مستوى الصيدليات والمستشفيات.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *