بدء العمل بمكاتب الواجهة الجديدة بالمحكمة الابتدائية في برشيد

18 يناير 2023 - 21:20

أشرف كل من وزير العدل عبد اللطيف وهبي، ووزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، الأربعاء ببرشيد، على تدشين مكاتب الواجهة الجديدة بالمحكمة الابتدائية ببرشيد، والتي تهدف إلى تحسين الخدمات المقدمة للمرتفقين وتقريب القضاء من المواطنين.

ويندرج تدشين مكاتب الواجهة الجديدة بالمحكمة الابتدائية لبرشيد في إطار تنزيل مضامين البرنامج الوطني لتحسين خدمات الاستقبال بالمرافق العمومية، والذي يروم بالأساس النهوض بالفضاءات العمومية المخصصة للاستقبال، وتحسين عملية استقبال المرتفقين على مستوى الوحدات الإدارية، مع تمكين الإدارة من الاستجابة الإيجابية والسريعة لحاجيات المرتفقين.

وتم في هذا الإطار وضع سبعة شبابيك رهن إشارة المرتفقين تقدم خدمات متنوعة، تهم على الخصوص، استخلاص الرسوم القضائية، والتنفيذ المدني، والأبوستيل، والطعون، وتسليم نسخ الأحكام وغيرها.

وفي تصريح للصحافة، أبرز وزير العدل أن المكاتب الأمامية للواجهة التي تم إنشاؤها في المحكمة الابتدائية لبرشيد تأتي تنفيذا لمضامين اتفاقية الشراكة المبرمة بين وزارة العدل ووزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، وتفعيلا لمضامين البرنامج الوطني لتحسين الاستقبال بالمواقع النموذجية بشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (PNUD).

وأوضح أن هذه المكاتب، التي تندرج في إطار جهود وزارة العدل لاستكمال برنامج عملها الخاص بالنهوض بوضعية بنايات المحاكم بالمملكة وتأهيل البنية التحتية لمرافق العدالة بمختلف الدوائر القضائية، تروم بالأساس تحسين ظروف الاستقبال وتبسيط المساطر الإدارية ورقمنتها وتقريب القضاء من المواطنين.

من جهة أخرى، أشار وهبي إلى أنه سيتم خلال شهر فبراير المقبل الإعلان عن مجموعة من المشاريع الرقمية الجديدة التي ستكون في خدمة المواطن، والتي من شأنها تسهيل الولوج إلى الخدمات والمرافق العمومية بشكل أكبر.

من جهتها، أبرزت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، أن هذا الفضاء الجديد للاستقبال بالمحكمة الابتدائية لبرشيد سيمكن المواطنين من الولوج للخدمات بشكل سلس وسهل وشفاف، مبرزة أن هذا الفضاء يوفر أيضا ولوجية للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

يشار إلى أن عمليات تأهيل المحكمة الابتدائية ببرشيد تمت وفق مسار ولوج المرتفق إلى الخدمات، حيث شملت 4 فضاءات متكاملة.. ويتعلق الأمر بكل من فضاء الإرشاد والتوجيه وفضاء الانتظار وفضاء الخدمات وفضاء المرافق الصحية.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *