البطولة: اتحاد تواركة يقتنص تعادلا ثمينا في آخر دقائق مباراته أمام مولودية وجدة

20 يناير 2023 - 22:29

اقتنص الاتحاد الرياضي التوركي تعادلا ثمينا في الدقائق الأخيرة أمام مولودية وجدة بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الجمعة، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة، في افتتاح مباريات الجولة 14 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وبدأ مولودية وجدة المباراة في جولتها الأولى بدون مقدمات، بعدما تمكن من افتتاح التهديف منذ الدقيقة 14 بفضل اللاعب أمين صوان، ليجد الاتحاد الرياضي التوركي نفسه متأخرا في النتيجة خلال الربع ساعة الأولى من اللقاء، بعدما كان يمني النفس بالتقدم أولا.

وحاول الاتحاد الرياضي التوركي إدراك التعادل من خلال المحاولات التي أتيحت له، إلا أن تسرع لاعبيه في إنهاء الهجمات فوت عليه الوصول إلى الشباك، خصوصا في الثلث ساعة الأخيرة من الجولة الأولى، فيما ظل مولودية وجدة يتحين الفرص لمباغتة خصمه بهدف ثاني، دون تمكنه من ذلك، نتيجة قلة التركيز في الأمتار الأخيرة.

وزادت متاعب أبناء طارق السكتيوي، بعدما تم طرد اللاعب إريك مبنكوسوم قبل نهاية الجولة الأول بقليل، ليكمل بذلك المباراة بعشرة لاعبين، في حين لم يعرف الوقت بدل الضائع أي جديد، لينتهي الشوط الأول بتقدم سندباد الشرق بهدف نظيف على الاتحاد الرياضي التوركي.

وشهدت الجولة الثانية اندفاع لاعبي الاتحاد الرياضي التوركي رغم النقص العددي، بغية إدراك التعادل، ومن ثم البحث عن الانتصار للعودة إلى المراكز الأربعة الأولى التي كان يحتلها في الجولات السابقة، فيما اعتمد مولودية وجدة على الهجمات المرتدة، لعلها تهدي له هدفا ضد مجريات اللعب، لضمان الانتصار والنقاط الثلاث، التي ستجعله يبتعد عن صاحب المركز الأخير اتحاد طنجة بعشر نقاط، وعن المحتل الرتبة ما قبل الأخيرة أولمبيك خريبكة بست نقاط.

وبعد العديد من الفرص الضائعة، تمكن الاتحاد الرياضي التوركي من تعديل النتيجة في الدقيقة 77 عن طريق اللاعب هشام الخلوة، معيدا بذلك المباراة إلى نقطة البداية ليبحث كل فريق من جديد عن هدف الانتصار، الذي سيضمن به النقاط الثلاث، علما أن أبناء طارق السكتيوي ضيعوا فرصة حقيقية للتهديف مباشرة بعد تسجيلهم للتعادل، فيما حرم القائم مولودية وجدة من تسجيل الهدف الثاني.

ولم تدم فرحة الاتحاد الرياضي التوركي كثيرا، بعدما سجل مولودية وجدة الهدف الثاني بعد أربع دقائق فقط بفضل اللاعب كريم بنعريف، بتسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس الحواصلي للتصدي، معيدا بذلك النقاط الثلاث إلى وجدة، بعدما كان الفريقان سيقتسمان النقاط فيما بينهما.

واستمرت الأمور على ماهي عليه فيما تبقى من دقائق، هجمة هنا وهناك من أجل تعديل النتيجة من قبل الاتحاد الرياضي التوركي، ولتسجيل الهدف الثالث من طرف مولودية وجدة، دون أن يتمكن أيا منهما من تحقيق مبتغاه، وفي الوقت الذي كانت المباراة تتجه إلى النهاية، تمكن أبناء طارق السكتيوي من تعديل النتيجة بفضل اللاعب هشام الخلوة، مسجلا هدفه الشخصي الثاني، ومنهيا اللقاء بتعادل فريقه بهدفين لمثلهما مع سندباد الشرق.

واقتسم الفريقان نقاط المباراة فيما بينهما، بنقطة لكل واحد منهما، حيث رفع مولودية وجدة رصيده إلى عشر نقاط في المركز 13، مبتعدا بثماني نقاط عن صاحب المركز الأخير اتحاد طنجة، وبأربع نقاط عن أولمبيك خريبكة المتواجد في الرتبة ما قبل الأخيرة، فيما وصل رصيد الاتحاد الرياضي التوركي إلى 21 نقطة في الصف الخامس مؤقتا، في انتظار نتائج جميع مباريات الجولة 14.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *