كأس العالم للأندية: سجل المشاركات المغربية بين إنجاز استثنائي للرجاء وتواضع للوداد وتطوان

02 فبراير 2023 - 11:00

افتتحت الأربعاء فاتح فبراير الجاري، منافسات كأس العالم للأندية المغرب، بمواجهة الأهلي المصري وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، بداية من الساعة الثامنة مساء، حيث حجز المارد الأحمر مقعدا له في الدور الثاني، بعد انتصاره على أوكلاند بثلاثية.

وسجلت الأندية المغربية حضورها في منافسات كأس العالم للأندية في أربع مناسبات، بمشاركة كلٍ من الرجاء الرياضي في مناسبتين، وغريمه التقليدي الوداد الرياضي، والمغرب التطواني، علما أن المشاركة المغربية تأرجحت بين إنجاز تاريخي للخضر، وتواضع من الحمامة البيضاء والفريق الأحمر.

وبدأت المشاركة المغربية في « الموندياليتو »، سنة 2000 بالبرازيل، التي كانت تلعب آنذاك بنظام المجموعات، علما أن مشاركة الرجاء الرياضي في البطولة التي نظمت بمدينتي ساو باولو وريو دي جانيرو البرازيليتين، جاءت بعد نيله لقب دوري أبطال إفريقيا.

ولم يعرف الرجاء الرياضي طعم الانتصار في مبارياته الثلاث التي خاضها، بعدما انهزم أمام كلٍ من كورينثيانز البرازيلي، وريال مدريد الإسباني، والنصر السعودي، منهيا مشاركته باحتلال المركز الرابع بدون رصيد، مع تسجيله لخمسة أهداف.

وكانت المباراة الأولى آنذاك أمام كورينثيانز البرازيلي، الذي فاز على الخضر بهدفين نظيفين، ليتلقى الرجاء هزيمته الثانية أمام النصر السعودي بأربعة أهداف لثلاثة، علما أن الثلاثية الرجاوية سجلها كل من فهد الهريفي بالخطأ في مرماه، وبوشعيب لمباركي، وطلال القرقوري، ليختتم الرجاء مبارياته أمام ريال مدريد الإسباني، متعرضا للهزيمة الثالثة تواليا، بثلاثة أهداف لهدفين.

وعاد الرجاء الرياضي ليمثل المغرب للمرة الثانية تواليا في منافسات كأس العالم للأندية سنة 2013، التي نظمت للمرة الأولى بالمغرب، حيث حقق الخضر إنجازا تاريخيا بتأهله إلى النهائي، ليكون بذلك أول فريق مغربي وأفريقي يحقق هذا الإنجاز، علما أن البطولة توج بها آنذاك بايرن ميونخ الألماني.

وبدأ الرجاء مبارياته من الدور الأول بمواجهة أوكلاند سيتي النيوزيلندي، الذي انتصر عليه بهدفين لهدف، سجلهما كل من محسن ياجور في الدقيقة 39، وعبد الإله الحافيظي في آخر دقائق اللقاء، لينتصر بعدها على مونتيري المكسيكي بالحصة ذاتها، من توقيع شمس الدين الشطيبي، وكوكو غويهي هيلاير.

وواجه الرجاء الرياضي في نصف النهائي فريق أتليتكو مينيرو البرازيلي، بقيادة رونالدينيو، حيث انتصر عليه بثلاثة أهداف لهدف، سجلها على التوالي محسن ياجور، ومحسن متولي، وفيفيا مابيدي، قبل أن ينهزم في النهائي أمام بايرن ميونخ الألماني بهدفين نظيفين.

وحظي المغرب التطواني بشرف تمثيل المغرب في دورة 2014، التي نظمتها المملكة أيضا للسنة الثانية على التوالي، لتكون بذلك الحمامة البيضاء ثاني فريق مغربي يشارك في كأس العالم للأندية، إلا أن مشاركته كانت جد متواضعة، بعدما أقصي من الدور الأول أمام أوكلاند سيتي النيوزيلندي بالضربات الترجيحية.

وكانت آخر مشاركة مغربية بكأس العالم للأندية سنة 2017 بالإمارات، حيث مثل آنذاك الوداد الرياضي المملكة، بصفته بطلا لدوري أبطال إفريقيا، علما أن مشاركته كانت غير موفقة، بعدما خرج من الدور الثاني، جراء الهزيمة أمام باتشوكا المكسيكي بهدف نظيف.

وستكون مشاركة الوداد الرياضي في دورة 2023، الثانية له والخامسة للمغرب، حيث يسعى رفاق يحيى عطية الله إلى تحقيق نتائج إيجابية تخول له الذهاب بعيدا في المنافسة، التي تقام في المغرب للمرة الثالثة، بعد دورتي 2013 و2014، علما أن الفريق الأحمر سيواجه في أولى مبارياته الهلال السعودي.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي