"البيجيدي" يسجل تراجع المغرب في مؤشر محاربة الرشوة ويحمل المسؤولية للحكومة

04 فبراير 2023 - 22:30

وجه مصطفى الإبراهيمي، النائب البرلماني عن المجموعة  النيابية للعدالة والتنمية، بمجلس النواب، سؤالا إلى عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، يستفسره عن أسباب تقهقر مرتبة المغرب في مؤشر محاربة الرشوة لسنة 2022 .

وقال الإبراهيمي، في سؤاله إلى رئيس الحكومة، « لم يتجاوز عدد نقط المغرب، 38 من أصل مائة نقطة في سلم تنقيط الدول المتعلق بمحاربة الرشوة حسب تصنيف منظمة الشفافية تراسبارانسي، ونتيجة لذلك تراجع المغرب في مؤشر إدراك الرشوة بـ 7 مراتب مقارنة بسنة 2021 وبـ 14 مرتبة بالنسبة لسنة 2019 ».

وكشف البرلماني عن « البيجيدي »، أن من بين أسباب هذا التقهقر المضطرد عدم إنجاز تطور في التشريعات التي تحارب الفساد بالمغرب وسحب الحكومة لمشروع قانون محاربة الإثراء غير المشروع، وكذلك ما واكب انتخابات 2021 من مظاهر مشينة لشراء الذمم، والتضييق على الصحافة الاستقصائية.

ونظرا لما لهذا التصنيف من تداعيات على ثقة المواطن في الإدارة والمؤسسات المنتخبة، وكذلك على المستثمرين المغاربة والأجانب، وتعطيل مصالحهم، دعا الإبراهيمي رئيس الحكومة للكشف عن الإجراءات التي ستقوم بها حكومته في المجالات المذكورة لمحاربة الفساد والرشوة وعرقلة المشاريع الاستثمارية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي