PPS يتجه لإحداث مجلس وطني لإصلاح خطا اللجنة المركزية المتضخمة

21 يونيو 2014 - 14:49

دعا نبيل بنعبدالله، الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية اعضاء حزبه الى الى تفعيل مقترح سبق وان عرض على انظار المؤتمر الوطني التاسع دون أن يستقر الرأي بشأنه، ويتعلق بتحويل اللجنة المركزية الحالية إلى مجلس وطني، على أن يتم ذلك بمقتضى القانون الأساسي للحزب، بعد المصادقة عليه في إطار مؤتمر وطني استثنائي في متم السنة الجارية.

وطالب بنعبد الله رفاقه في الحزب بالتفكير جديا في هذا المقترح، قائلا "ارجوكم ثم أرجوكم، رفيقاتي رفاقي الأعزاء، التفكير في هذا الأمر مليا وبجدية، علما بأن القيادة الوطنية للحزب ستجري استشارة واسعة في مختلف هياكل الحزب، ابتداء من شهر شتنبر المقبل، للوقوف، في ضوء ذلك، على أي نتيجة سنصل إليها، ونلتزم ببلورتها وتجسيدها" .

وأوضح ان اللجنة المركزية هي أعلى هيئة للحزب بعد المؤتمر، وبالتالي "لا يحق لنا أن نظل مكتوفي الأيدي إزاء موضوع على هذا القدر الكبير من الأهمية والحيوية"، يقول، ثم يضيف "ذلك أنه إذا لم نقم نحن،سوية، وكل من موقع مسؤوليته، على حل المشكل القائم، فلن يحله أحد مكاننا.. فلنفكر جيدا في مستقبل الحزب، في مساره ومصيره، وذلك، بالطبع، على أساس أن نفرز من هذه الهيئة، بعد أن تصبح مجلسا وطنيا، لجنة مركزية بتعداد معقول ومقبول".

ولاستكمال عناصر الاقتراح المعروض على أنظار اللجنة المركزية الحالية، والتي سيكون عليها، هذا اليوم، أن تنتخب المكتب السياسي للحزب، ينتظر أن تحتفظ هذه اللجنة، بعد تحويلها إلى مجلس وطني، بكل الصلاحيات المخولة لها حاليا، طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للحزب، ومنها، بالخصوص، انتخاب كل من الأمين العام للحزب، والمكتب السياسي، واللجنة الوطنية للمراقبة المالية، مع تخويلها كذلك صلاحية أن تنتخب، من بين أعضائها، لجنة مركزية، بصلاحيات محددة وإمكانيات فعلية لمراقبة المكتب السياسي.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي