ريال مدريد يتوج بكأس العالم للأندية للمرة الخامسة

11 فبراير 2023 - 22:00

توج ريال مدريد الإسباني بلقب كأس العالم للأندية، للمرة الخامسة في تاريخه، عقب انتصاره على الهلال السعودي بخمسة أهداف لثلاثة، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم السبت، على أرضية مركب مولاي عبد الله بالرباط، في نهائي « الموندياليتو » المغرب 2023.

ودخل الفريقان المباراة في جولتها الأولى بعزيمة تحقيق الانتصار، للتتويج باللقب للمرة الخامسة بالنسبة لريال مدريد الإسباني، بعد رفعه الكأس في أربع مناسبات، سنوات 2014 – 2016 – 2017 – 2018، على حساب كلٍ من سان لورينزو الأرجنتيني، كاشيما أنتلرز الياباني، جريميو البرازيلي والعين الإماراتي على التوالي، وللمرة الأولى بالنسبة للهلال السعودي.

وبسط ريال مدريد سيطرته على مجريات المباراة منذ البداية، ما جعله يفتتح التهديف مبكرا في الدقيقة 13 عن طريق فينسيوس جونيور، ليبحث بعد ذلك الهلال السعودي عن التعادل، بعدما كان يمني النفس بمباغتة النادي الملكي بهدف أول يبعثر به أوراقه، ويقرب اللقب له، ليكون بذلك أول فريق عربي وآسيوي يحصل على كأس « الموندياليتو ».

وفي الوقت الذي كان الهلال السعودي يبحث عن التعادل، باغته ريال مدريد بهدف ثاني في الدقيقة 18 بفضل اللاعب فالفيردي، بتسديدة قوية من داخل مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس عبد الله المعيوف للتصدي، فيما كان رفاقه في الهجوم يبحثون عن الثغرة التي ستمكنهم من الوصول إلى شباك لونين، الذي خاض البطولة مكان كورتوا المصاب، والمتواجد في المدرجات.

واستمر الهلال السعودي في بحثه عن تقليص الفارق، إلى أن تمكن من ذلك في الدقيقة 26 عن طريق اللاعب موسى ماريغا، ليبحث رفاقه بعد ذلك عن التعادل، فيما نزل ريال مدريد بكل ثقله لإضافة الهدف الثالث، محاولة منه لحسم النتيجة مبكرا، تجنبا لأية مفاجآت من أبناء دياز في اللحظات الأخيرة، ليستمر الوضع على ماهو عليه، إلى حين صافرة الحكم التي أعلنت عن نهاية الجولة الأولى بتقدم المرينغي بهدفين لهدف على الزعيم.

واستمرت الندية بين الفريقين في الجولة الثانية، بحثا عن التعديل من قبل الهلال السعودي، وعن الهدف الثالث من طرف ريال مدريد، وهو الأمر الذي تمكن منه النادي الملكي في الدقيقة 54 عن طريق اللاعب العائد من الإصابة كريم بنزيما، ليجد الزعيم نفسه مرة أخرى يبحث عن تقليص الفارق، بعدما كان يمني النفس بتسجيل التعادل للعودة في أجواء اللقاء.

وتواصل المد المدريدي مع مرور الدقائق، بحثا عن إضافة أهداف أخرى، وهو ما تمكن منه الريال في الدقيقة 58 بقدم اللاعب فالفيردي، مسجلا هدفه الشخصي الثاني في اللقاء، لتصعب المباراة بذلك على الهلال السعودي، الذي كان شوطه الأول أحسن من الثاني، فيما ما كان على أنشيلوتي إلا إراحة لاعبيه للاستحقاقات القادمة، وإقحام البدلاء في ظل التقدم المريح في النتيجة.

واستمرت الإثارة في المباراة، بعدما تمكن الهلال من تقليص الفارق في الدقيقة 62 عن طريق اللاعب فييتو لوسيانو، ليرد عليه ريال مدريد مرة أخرى بهدف آخر عن طريق فينسيوس عند الدقيقة 68، مسجلا بذلك الهدف الثاني له والخامس لفريقه، مقربا إياه من التتويج باللقب للمرة الخامسة في تاريخه، والثانية له على الأراضي المغربية.

واستطاع الهلال السعودي الوصول إلى مرمى لونين للمرة الثالثة في الدقيقة 79 عن طريق فييتو لوسيانو، مقلصا الفارق من جديد إلى هدفين، لتتواصل الندية والإثارة بين الفريقين في العشر دقائق الأخيرة من اللقاء، علما أن موسى ماريغا ضيع هدفا محققا في الدقيقة 80، في حين لم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد، لتنتهي المباراة بانتصار النادي الملكي بخسمة أهداف لثلاثة توج على إثرها بلقبه الخامس في « الموندياليتو ».

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي