الاتحاد البرازيلي لكرة القدم: المنتخب المغربي خصم من العيار الثقيل والمباراة أمامه ستكون اختبارًا جيدًا للنخبة البرازيلية

16 فبراير 2023 - 10:23

أقر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، بصعوبة المباراة الودية التي ستجمع رفاق نايمار بالمنتخب الوطني المغربي، يوم السبت 25 مارس المقبل، بالملعب الكبير لطنجة « ابن بطوطة »، في أول ظهور للمنتخبين، بعد خوضهما نهائيات كأس العالم قطر 2022.

وقَال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، في بلاغ له، عن مواجهة البرازيل للمنتخب الوطني المغربي، “خصم من العيار الثقيل سيؤشر على انطلاقة جديدة لكرة القدم البرازيلية ».

وأضاف “إنها بداية دورة جديدة لكرة القدم البرازيلية، مع انطلاقة بظهور فريقنا أمام خصم من العيار الثقيل، المغرب، الذي وصل إلى نصف نهائي مونديال قطر العام الماضي”.

وقال رئيس الاتحاد البرازيلي، إدنالدو رودريغيز، “سيكون اختبارًا جيدًا للنخبة البرازيلية. وبالتأكيد يتعلق الأمر بمباراة ستثير اهتمام الجماهير البرازيلية”.

وقدم الاتحاد البرازيلي عرضًا موجزًا عن ملعب طنجة، الذي تم افتتاحه رسميًا في أبريل 2011 والذي يتسع لـ 65000 متفرج. ويضيف المصدر ذاته “أصبح معروفًا لدى البرازيليين بعد استضافته لكأس العالم للأندية”، التي شهدت مشاركة أشهر فريق برازيلي، فلامنغو.

وسيكون المدرب رامون مينيزيس، الذي قاد منتخب البرازيل أقل من 20 عاما لإحراز كأس أمريكا الجنوبية الأحد الماضي، مسؤولا عن السيليساو، حيث لم يتم تعيين مدرب جديد، بعد رحيل تيتي، عقب إقصاء من دور ربع النهائي في قطر.

وشدد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، على أن المباراة ضد المغرب ستكون المباراة الودية الوحيدة في المواعيد المقبلة التي يحددها الاتحاد الدولي لكرة القدم للمباريات الودية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي