الأساتذة المبرزون يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بإنقاذ الأقسام التحضيرية

21 فبراير 2023 - 09:30

قرر الأساتذة المبرزون وكذا العاملون في الأقسام التحضيرية التصعيد في وجه الحكومة، متهمين الوزارة الوصية بالتملص من اتفاقات سابقة معهم وإهمال ملفهم المطلبي الذي عمر ثلاثة عقود من الزمن، واتخاذ إجراءات وممارسات جديدة « خارجة عن القانون » بحق هذه الفئة من رجال التعليم.

وجاء ذلك في بيان صادر عن المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية المستقلة للأساتذة المبرزين بالمغرب »، أعلنت فيه خوض إضراب وطني يومي 28 فبراير و 01 مارس 2023، مع وقفات احتجاجية بمقرات العمل يومي 22 و23 من الشهر الجاري.

ويطالب الأساتذة المبرزون باستعجال إخراج نظام أساسي خاص بهيئة الأساتذة المبرزين، وكذلك تفعيل اتفاق 19 أبريل 2011؛ الذي تعتبره وحده كفيلا بتنظيم مهام المبرزات والمبرزين بمختلف مواقع عملهم.

وندد البيان بما أسماها الاستفسارات غير المبررة التي يتوصل بها الأساتذة في أغلب المراكز بخصوص التعامل مع بوابة الأقسام التحضيرية، ومصادرة حقهم في إمضاء محاضر الخروج داخل الآجال المحددة، وكذا التنبيهات غير المفهومة التي توصل بها 23 أستاذا مبرزا بمركزا طنجة، والتي قال البيان إنها « غير مسندة قانونيا وتحمل مغالطات وتناقضات عديدة ».

من جهة أخرى طالبت التنسيقية بضرورة إشراك الأساتذة في عمليات التقويم باعتبارهم المعنيين الأساسيين به، وذلك ضمانا لاستمرارية الجودة والتميز في الأقسام التحضيرية العمومية ». كما أكدوا أنهم سيستمرون في مسك النقط بالصيغة القديمة « بشكل تطوعي » عبر مسك المعدل العام، مؤكدين أن الطريقة الجديدة التي تحاول الإدارة فرضها تفتقد للشروط الموضوعية اللازمة.
وطالب البيان الوزير الوصي على القطاع بالتدخل العاجل والمباشر من أجل إنقاذ الأقسام التحضيرية قبل فوات الأوان، مبديا استعداد الأساتذة للمساهمة الفاعلة في وضع مقترحات وحلول ناجعة، من أجل تجاوز عدد من المشاكل ضمانا لاستمرارية الجودة والتميز في الأقسام التحضيرية.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي