46 ألف و500 عون سلطة بالمغرب تتكلف وزارة الداخلية بمصاريف اشتراكهم في التغطية الصحية

21 فبراير 2023 - 22:00

يبلغ عدد المقدمين والشيوخ بالمغرب أزيد من 46 ألف و500 عون سلطة، تتحمل وزارة الداخلية منذ سنة 2007 التكلفة المالية لاستفادتهم من نظام التغطية الصحية الأساسية والتكميلية.

وفي معرض جوابه عن سؤال برلماني حول سبب عدم استفادة هذه الفئة من السكن الوظيفي وسيارات المصلحة، أفاد عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، بأنه يتعذر ذلك بالنظر إلى الإمكانيات المالية المهمة التي تتطلبها هذه العملية.

وأضاف بأن وزارته تحرص على تتبع مدى التزام الولاة والعمال بتفعيل دورية بشأن استفادة أعوان السلطة، سيما غير المالكين لسكن شخصي من سكن لائق، في إطار برامج السكن الاجتماعي التي تنجزها مؤسسات الدولة لفائدة ذوي الدخل المحدود أو في إطار شراكة مع المنعشين العقاريين.

بالإضافة إلى « إبرام اتفاقيات مع المؤسسات البنكية لتسهيل حصول المعنيين بالأمر على قروض بشروط تفضيلية ».

كما ذكر بإقرار زيادات متتالية خلال السنين الأخيرة في الرواتب والتعويضات الشهرية لفائدة المقدمين والشيوخ بالوسطين القروي والحضري رغم الإكراهات المالية التي تعرفها الميزانية العامة للدولة.

وقال في معرض رده على سؤال وجهه إليه الحسين ودمين، عضو فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، « إنه خلال سنة 2019 استفادت جميع فئات أعوان السلطة من زيادة في التعويضات بمبلغ شهري صافي قدره 500 درهما من الميزانية العامة للدولة ».

وذكر أيضا بتمكين جميع أعوان السلطة وأزواجهم وأبنائهم من خدمات الإسعاف والنقل الطبي داخل وخارج المغرب، علاوة على تأمين عن الوفاة وعن العجز التام والنهائي، تتيح لذوي حقوقهم الاستفادة من تعويضات إجمالية تتراوح حسب الحالات بين 100 ألف درهم إلى 300 ألف درهم.

كما تم تعميم استفادتهم من وسائل التنقل والهواتف النقالة في إطار نظام يتيح لهم إمكانية الاتصال المجاني بينهم وبين رجال السلطة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي